هامش الربح Profit Margin

جدول المحتويات

ما هو هامش الربح Profit Margin؟

هامش الربح Profit Margin هو نسبة مئوية يتم حسابها لمعرفة درجة ربحية منتج أو خدمة أو تجارة ما. وكلما زاد الرقم دل ذلك على زيادة الأرباح، فهي تعبر عن مدى النجاح في توليد الإيرادات في مقابل التكاليف والضرائب وخلافه من المصاريف.

لذلك هو يعتبر أحد أهم المعايير التي يتم الاستناد إليها من أجل الحكم على نجاح أي شركة أو نشاط تجاري بشكل عام.

ما هي أنواع هوامش الربح؟

بالنسبة للشركات، بما في ذلك الشركات الصغيرة وشركات التجزئة، يتم النظر فيها إلى ثلاث أنواع من هوامش الربح هي:

  1. هامش الربح الإجمالي Gross Profit Margin.
  2. هامش الربح التشغيلي Operating Profit Margin.
  3. هامش الربح الصافي Net Profit Margin.

وفيما يلي شرح تفصيلي لكل نوع منهم على حدة:

  • هامش الربح الإجمالي Gross Profit Margin

ينطبق على منتج أو خط معين بدلًا من نشاط تجاري بأكمله. إذ يساعد حساب هامش الربح الإجمالي على تحديد قرارات التسعير لأن الربح الإجمالي المنخفض قد يعني الحاجة إلى فرض رسوم أكثر لجعل بيع منتج معين ذو قيمة ويستحق العناء.

إجمالي الربح لمنتج واحد مقسومًا على إجمالي الإيرادات الناتجة عن ذلك المنتج يعرض بوضوح كفاءة العملية بالكامل.

يتم حساب الربح الإجمالي عن طريق حساب الإيرادات مطروحًا منها تكلفة إنتاج وشراء السلع والخدمات والنفقات التي ترتبط ارتباطًا مباشرًا بالإنتاج، بما في ذلك على سبيل المثال المواد الخام أو أجور العمال، ولا تدخل في حساب الربح الإجمالي الضرائب، الفوائد، تكاليف التشغيل، أو النفقات التي تدفع لمرة واحدة مثل نفقات شراء المعدات.

 يتم التعبير عن هذا الهامش دائمًا بالنسبة المئوية؛ ويتم حسابه كالتالي: (الربح الإجمالي/ الإيرادات) × 100%

💡 مثال: إذا كانت الإيرادات 10,000 دولارًا أمريكيًا وتكلفتها الإجمالية 7,500 دولارًا، فإن الفرق بين الاثنين هو 2,500 دولار. أقسم الناتج على الإيرادات (10,000 دولار) واضرب في 100 تكون النتيجة 25% وهذا هو هامش الربح الإجمالي.

  • هامش الربح التشغيلي Operating Profit Margin

يقيس هامش ربح التشغيل مقدار الربح الذي تحققه الشركة من كل دولار من المبيعات بعد دفع تكاليف الإنتاج المتغيرة، مثل الأجور، المواد الخام، المصاريف اليومية اللازمة لإدارة الأعمال، مصاريف الاستهلاك، وما إلى ذلك. ولكنه لا يشمل النفقات الغير تشغيلية مثل دفع الفوائد أو الضرائب. 

يتم حساب هامش الربح التشغيلي كالتالي: (الربح التشغيلي/الإيرادات) × 100.

💡 مثال: بالقياس على نفس سياق المثال السابق، إذا أضفنا 500 دولارًا مصاريف تشغيل على التكلفة الإجمالية (7.500)، يكون المجموع 8,000 نخصمه من الإيرادات (10,000) ليتبقى 2,000 دولار أرباح تشغيلية.

قم بقسمة هذا الناتج على إجمالي الإيرادات للحصول على هامش الربح التشغيلي ويساوي 0.20 ، والضرب في 100 للحصول على النسبة المئوية 20% هامش ربح تشغيلي.

  • هامش الربح الصافي Net Profit Margin

هو مؤشر يعكس إلى أي مدى تقوم أعمالك التجارية بتحويل الإيرادات إلى أرباح؛ إذ يشمل الإيرادات المتبقية بعد طرح جميع النفقات مثل أسعار البضائع، النفقات التشغيلية، الضرائب، الفوائد، وغيرها. فهو يعبر بشكل أساسي عن مدى قدرة الشركة على تحويل الدخل إلى ربح.

فإذا كان هامش الربح الإجمالي مناسب بشكل أكبر لمنتجات أو خطوط معينة فعلى العكس يأتي هامش الربح الصافي إذ يُعبر عن ربحية الشركة بأكملها، ويتم التعبير عنه أيضًا بالنسبة المئوية.

وبالطبع كلما ارتفع الرقم زادت أرباح الشركة بينما يعكس الرقم المنخفض للربح الإجمالي وجود مشاكل تؤدي إلى عدم الوصول إلى الربحية المحتملة، مثل النفقات المرتفعة غير الضرورية، مشكلات الإنتاجية، أو مشاكل الإدارة.

ويتم حسابة كالتالي: (صافي الربح/ الإيرادات) × 100% 

💡 كمثال، إذا كان إجمالي الإيرادات هو 150 ألف دولار والمصروفات 75 ألف دولار، هذا يعني أن صافي الدخل هو 75,000 دولار. قم بقسمة هذا الرقم على إجمالي المبيعات (75,000 دولار مقسومًا على 150,000 دولار) لتحصل على 0.50 في 100 يساوي 50%. هذا هو ناتج الهامش الصافي.

لا يجب مقارنة هوامش الربح في أي مجال أو نشاط تجاري بمجال آخر، إذ يختلف هامش الربح باختلاف الصناعات والأعمال التجارية وكذلك حجمها في السوق.

فعلى سبيل المثال، لن يكون من المنطقي مقارنة عمل تجاري صغير مثل مطعم بشركة سيارات كبيرة. وبشكل عام إذا كان هامش صافي الربح يساوي 10% فإنه يعتبر متوسطاً، وإذا كان 20% فإنه يعتبر مرتفعًا أو جيدًا، أما إذا كان 5% فإنه يعتبر منخفضًا.

لمعرفة المزيد يمكنك متابعة مدونة التجارة الإلكترونية من اكسباند كارت الغنية بالمعرفة وكل جديد بالمجال، كما يمكنك اكتشاف المزيد من المصطلحات المعروفة والغير معروفة بمجال التجارة الإلكترونية والتسويق والتكنولوجيا الحديثة من خلال موسوعة اكسباند كارت.