التسويق باستخدام خرائط جوجل Google Maps: دليلك الكامل خطوة بخطوة

جدول المحتويات

السؤال لك كمستهلك عادي وليس كصاحب نشاط تجاري: كم مرة استخدمت خرائط جوجل في الوصول إلى مكان يقدم خدمة ما أو يبيع منتج معين؟ بالطبع مرات كثيرة، ولا أُبالغ عندما أؤكد لك أنك أصبحت تعتمد على التطبيق بشكل أساسي في البحث المحلي عن مواقع الخدمات ومحلات السلع والمنتجات.

الأمر خرج عن كونه سلوك طبيعي للمستخدمين أو عادة في البحث عن الأماكن والعلامات التجارية إلى أبعد من ذلك بكثير، فقد أصبحت خرائط جوجل أحد أقوى وسائل التسويق للأنشطة والعلامات التجارية المحلية قبل العالمية. ولعل الأرقام في هذا السبيل خير دليل.

ففي البداية دعونا نلقي نظرة سريعة على بعض الأرقام التي تكشف لنا بالدليل القاطع.

لماذا خرائط Google مهمة جدًا لعملك؟

إحصائيات خرائط جوجل 2020
إحصائيات خرائط جوجل 2020
  1. يستخدم أكثر من مليار شخص خرائط Google.
  2. ثلث عمليات البحث على الأجهزة المحمولة تعتمد على موقع المستخدم.
  3. تنمو عمليات البحث المحلية بشكل عام بمعدل أسرع بنسبة 50٪ من عمليات البحث الإجمالية للجوال.
  4. اعتبارًا من عام 2013، استخدم 70٪ من الباحثين وظيفة النقر للاتصال مباشرةً من صفحات نتائج محرك البحث (SERPs).
  5. زادت عمليات البحث التي تتضمن عبارة “أفضل مكان للشراء” باستخدام الكلمة الرئيسية للمنتج أو الخدمة السارية بنسبة 70٪ بين عامي 2015 و 2018.
  6. ارتفعت عمليات البحث عن “بالقرب مني” بنسبة 500٪ في السنوات الأخيرة. وتشمل عمليات البحث مثل “وكلاء سيارات بالقرب مني” و “فساتين زفاف بالقرب مني”.
  7. في يوليو 2014، أصدرت شركة جوجل تحديثًا حسابيًا لتفضيل الشركات والعلامات التجارية المحلية لاستعلامات الأجهزة المحمولة التي تركز على الحي.
  8. توجه عمليات البحث على Google (على Google.com والخرائط) المستهلكين إلى 1.5 مليار وجهة كل عام.
  9. 84٪ من المستهلكين يجرون عمليات بحث محلية.
  10. ثلاثة من بين كل أربعة أشخاص يبحثون عن شيء قريب باستخدام هواتفهم الذكية بزيارة متجر في غضون يوم واحد، وتؤدي 28٪ من عمليات البحث هذه إلى عملية شراء.

مازال لديك شك في أهمية التسويق باستخدام Google Maps لنشاطك التجاري المحلي؟! لا اعتقد ذلك، بل لعلك الآن متحمس لمعرفة كل صغيرة وكبيرة عن هذا الموضوع: ماهي خرائط جوجل؟ وما هو التسويق باستخدام خرائط Google؟ وأهميته في استراتيجية التسويق الخاصة بالعلامة التجارية؟ وكيف يمكنني التسويق من خلالها لنشاطي التجاري بنجاح؟ وكيف يمكنني الاعتماد عليها في تحسين ظهور متجري على الخرائط للمستخدمين؟

لا تقلق، لقد جئنا إليك بالدليل الكامل خطوة بخطوة من البداية إلى الاحتراف. فقط استمر في قراءة المقال لتتعرف على كل ما تريد وسوف تلاحظ الفرق في أقرب وقت ممكن، إذا طبقت والتزمت بما تعلمت معنا.

ما هو تسويق خرائط جوجل ؟

تخيل معي الأمر باعتبارك عميل وليس صاحب نشاط تجاري، لو افترضنا أنك ذهبت يومًا ما إلى مكان جديد لم تطأه قدمك من قبل من أجل قضاء مصلحة معينة. وأثناء ذلك شعرت بالجوع ورغبت بالذهاب إلى مطعم قريب للحصول على وجبة سريعة. وبالفعل أخرجت هاتفك المحمول وأدخلت كلمة “مطعم” في بحث خرائط جوجل، فماذا تعتقد أن ترى؟

سوف تلاحظ أن جوجل قد رشحت لك العديد من مطاعم الوجبات السريعة القريبة منك اعتمادًا على موقعك الجغرافي. وبناء على الاقتراحات قمت باختيار أنسب مطعم من بينهم وذهبت إليه بالفعل وقمت بالشراء منه.

الآن ننتقل على الجهة الأخرى ونفترض أنك صاحب هذا المطعم، فماذا استفدت من تطبيق خرائط جوجل في هذا المثال؟ بالطبع لقد جاء إليك عميل جديد أضاف إلى سجل أرباحك بشكل أو بأخر، جنبًا إلى جنب مع الترويج لعلامتك التجارية.

هذا هو تسويق خرائط جوجل للعلامات التجارية بشكل مبسط للغاية ودون أي تعقيد. فهو وسيلة قوية للترويج للأنشطة التجارية _بغض النظر عن حجمها ومكانتها_ بشكل يجعل من السهل العثور على عملك والوصول إلى موقعه.

تطبيق عملي: أدخل بحثًا عن نوع منتج أو خدمة تجارية ما على تطبيق Google Maps أو بحث جوجل، ثم اضغط بحث وانتظر النتيجة. ستجد Google قامت بسحب الخريطة بثلاث نتائج في أعلى صفحة النتائج لأقرب متاجر بالنسبة لموقعك الجغرافي تقدم أو تبيع هذا النوع من المنتجات التي أدخلتها في البحث. هذه النتائج من الناحية الفنية تُعرف بميزة “SERP” تسمى Local 3-Pack وهي جزء مهم جدًا من تسويق خرائط Google. ولنرى ذلك في الشكل التالي:

التسويق باستخدام خرائط جوجل

هكذا تُظهر خرائط Google مواقع العلامات التجارية والمتاجر عند بحث المستخدمين بكلمات ذات صلة بالمنتجات والسلع أو الخدمات التي تقدمها هذه المتاجر. لكن، هل كل المتاجر تظهر هكذا في نتائج خرائط جوجل أم أن الأمر له معايير وعوامل معينة؟ بالطبع ظهور نشاطك التجاري بهذا الشكل في نتائج الخرائط للمستخدمين يتوقف على عدة عوامل ومعايير أساسية.

إذاً ما هي هذه العوامل وتلك المعايير؟ هذا ما سوف تتعرف عليه بوضوح، إذا استكملت رحلتك معنا خلال هذا الدليل.

ما هي معايير ترتيب النتائج في خرائط جوجل Google Maps؟

تعتمد خوارزميات جوجل بشكل أساسي في ترتيب نتائج البحث على خرائط جوجل على ثلاثة مقومات أو عوامل أساسية وهي:

  1. القرب
  2. المرتبة
  3. صفحة حساب الأعمال على Google My Business

هذه هي العوامل الثلاثة الأساسية التي تضعهم جوجل في الحسبان عند إظهار أو ترتيب نتائج البحث على الخرائط عند بحث المتسخدمين بكلمات مفتاحية ذات صلة بما تبيعه أو تقدمه الأنشطة التجارية من سلع أو خدمات. دعونا نشرح هذا بشكل موسع أكثر حتى تتمكن من التحسين واغتنام فرصتك من بين المنافسين.

#1 القرب

أول عنصر تعتمد عليه خرائط Google في إظهار وترتيب نتائج البحث هو القرب، أي الأقرب ثم الأبعد شيئًا قليلًا ثم الأبعد وهكذا. وكل ذلك بالاعتماد على الموقع الفعلي للمستخدم الذي يبحث بكلمات ذات صلة.

إذاً كلما كان نشاطك التجاري هو الأقرب من موقع المستخدم، كلما كانت فرصة ظهورك في أول نتيجة بحث كبيرة، فهو تطبيق مُصمم من أجل عرض النتائج الأكثر دقة وقرب من موقع الباحث بالضبط.

مثال عملي: نفترض أنني أبحث عن محل ملابس رياضية بالقرب مني وقمت بالبحث بكلمة “ملابس رياضية”، فسوف نجد أن جوجل بدأ بترتيب نتائج البحث وفق أقرب متجر من موقعي المُفعل على هاتفي المحمول _إذا كنت أبحث بالهاتف_ على هذا النحو المبين في الشكل التالي:

التسويق باستخدام خرائط جوجل
اعتماد عنصر “القرب” في ترتيب نتائج خرائط جوجل

حيث جاء متجر “GROUPNA STORE” في المرتبة الأولى بناءًا على كونه الأقرب لموقعي من حيث المسافة، ثم تلاه متجر “Baba Saleh Giza 2 – بابا صالح الجيزة 2” من حيث القرب، ومن ثم متجر “El Coach Sports Wear”. هكذا حسم عنصر “القرب” ترتيب النتائج بغض النظر عن الاعتبارات الأخرى، وهكذا يفعل دائمًا التطبيق.

ومن هنا يمكننا أن نؤكد أن التطبيق عادل بشكل حاسم في هذه النقطة، فقد جعل الفرص متساوية بين جميع الأنشطة التجارية والعلامات صغيرها وكبيرها، والتفوق هنا بالقرب وليس بأي شيء آخر.

ملحوظة: إذا لم تكن أقرب شركة، فليس هناك الكثير مما يمكنك فعله لتغيير النتائج.

مهم جدًا: يعتمد هذا القياس في الأساس على موقع الباحث، وبالتالي يُفترض أن تكون خاصية “الموقع” مُفعلة على هاتف الباحث أو جهازه اللوحي حتى يعمل هذا العنصر بفاعلية. وفي حالة عدم التفعيل يفقد هذا العنصر فاعليته تمامًا ويلجأ التطبيق إلى عنصر آخر مهم وهو المرتبة. سوف نتعرف عليه فيما يلي.

#2 المرتبة

إذا تعطل دور “القرب” لسبب من الأسباب، سواء في حالة عدم تفعيل خاصية “الموقع” لدى المستخدمين أو في حالة فشل التحديث إذا قاموا بتغيير المواقع أو في حالة لم يبحث المستخدمون عن شيء قريب منهم، في هذه الحالة تحسم المرتبة بشكل كبير الترتيب على خرائط جوجل.

إذ أن عنصر القرب وعلى الرغم من كونه العنصر الأول والأهم في حسم الترتيب، إلا أنه ليس العنصر الوحيد الذي تعتمد عليه جوجل في هذا الشأن. لكن، ماذا نعني بـ”المرتبة” هنا؟

نقصد بالمرتبة هنا تصنيف المتجر أو العلامة التجارية على جوجل، والذي يحسمه بشكل أساسي تقييمات العملاء ومراجعاتهم حول الخدمة أو المنتجات المُقدمة.

لذا يحتاج نشاطك التجاري إلى الكثير من مراجعات الجمهور حتى يمكنه أن يظهر في نتائج البحث الأولى على خرائط Google في حالة البحث بكلمات ذات صلة بما تبيعه أو تقدمه.

ملحوظة: المراجعات الأكثر يمكنها أن تكون أكثر فاعلية من التقييمات العالية، فيمكن أن نجد متجر يحمل تصنيف 4.6 يتصدر متجر آخر يحمل تصنيف أعلى وليكن 4.8 على سبيل المثال. هذا يمكن تفسيره بأن الأقل تصنيف جاءت حوله مراجعات كثيرة من العملاء بعكس الأعلى تصنيفًا كما في المثال التالي:

التسويق باستخدام خرائط جوجل
مثال يوضح أن أعلى تقييم لا يضمن الصدارة

#3 صفحة حساب الأعمال على جوجل مُحسنة

هذا هو العامل الثالث الذي يلعب دور قوي وفعال في ظهور وترتيب نشاطك التجاري في النتائج الأولى على خرائط بحث جوجل عند البحث بكلمات مفتاحية ذات صلة بما تبيع من منتجات أو تقدم من خدمات. لكن ما هي صفحة حساب الأعمال Google My Business؟!

Google My Business هي أداة مجانية مُقدمة من شركة Google لكافة أصحاب الأنشطة التجارية تدعم تسهيل انضمامهم إلى قوائم الأنشطة التجارية من جوجل.

من خلالها يمكن لأصحاب المتاجر والأنشطة التجارية المختلفة إدارة والتحكم في كيفية ظهور نشاطهم التجاري للعملاء على بحث جوجل و خرائط جوجل كذلك. وأيضًا التحكم في نوع البيانات التي تظهر للعملاء والمعلومات المختلفة، مثل اسم عملك وموقعك وساعات العمل، وكذلك الصور والفيديوهات الخاصة بمنتجات أو خدمات نشاطك التجاري.

مزايا أخرى كثيرة يمنحها حساب الأعمال على جوجل Google My Business لأصحاب الأعمال التجارية منها التواصل مع العملاء ومراقبة مراجعاتهم والرد عليها، ومراقبة أين وكيف يبحث الناس عن نشاطك التجاري أيضًا.

كانت هذه نبذة سريعة ومختصرة عن حساب الأعمال على جوجل. لمزيد من المعرفة حول هذه الخدمة يمكنك قراءة هذا الدليل الكامل.

أصبح لدينا الآن مكتبة ضخمة من مقاطع الفيديو التعليمية حول التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني على قناتنا على يوتيوب. يمكنك الآن الاشتراك والتعلم مجانًا.



ويعتبر وجود صفحة محسنة لعملك على خدمة Google My Business أحد أهم العناصر التي تعتمد عليها جوجل في ترتيب ظهور الأنشطة التجارية على خرائطها.

ملحوظة: تحسين حسابك على Google My Business من العناصر التي تتداخل مع عنصر المرتبة الذي تحكمه المراجعات الجيدة في مساعدة نشاطك على تصدر نتائج البحث في خرائط جوجل. لذلك، تحتاج إلى مزيج من المراجعات الرائعة وصفحة Google My Business مُحسّنة جيدًا حقًا.

وفي المحطات القادمة من رحلتنا سوف نتعرف على كيفية تحسين صفحة Google My Business الخاصة بنشاطك التجاري بشكل فعال وناجح. فقط استمر في المتابعة.

3 تكتيكات مُجربة وفعالة لجذب عدد زوار مهول لمتجرك من خلال خرائط جوجل

عرفت في المحطة السابقة المعايير التي يبني عليها جوجل عمله في ترتيب ظهور العلامات التجارية في نتائج بحث الخرائط؟ الآن، تحتاج إلى أن تتعرف على طرق واستراتيجيات فعالة يمكنها مساعدة عملك على تحسين ظهوره بشكل كبير وجذب عدد عملاء ضخم من خلال خرائط Google.

فقط تحتاج إلى تنفيذ التكتيكات الثلاثة التالية:

  1. حسّن صفحة نشاطك التجاري على Google My Business،
  2. إعلن على خرائط جوجل،
  3. استخدم اعلانات التسويق المحلي.

الآن دعونا نشرح كل تكتيك منهم بالتفصيل وكيف يمكنك تطبيقه بشكل فعال لتحقيق الهدف المنشود في النهاية.

#1 تحسين صفحة النشاط على Google My Business

سؤال: لماذا احتاج إلى إنشاء حساب لعملي على Google My Business؟ ولماذا احتاج إلى تحسين صفحة هذا الحساب؟

إجابة: تعتمد Google على GMB عندما تسحب معلوماتها لنتائج البحث. لذلك إذا لم تقم بإنشاء هذا الحساب، فمن المحتمل ألا تظهر في خرائط Google. وإذا تم الإنشاء ولم يتم تحسين صفحة الحساب، فإنك بذلك تضر بفرصك في الحصول على مكان في Local 3-Pack.

هذا هو الأمر بكل بساطة. في الفيديو السابق وسبقه المقال المُرفق، يمكنك معرفة طريقة إنشاء حساب لعملك وتفعيله على Google My Business. لكن السؤال الأهم الآن: كيف يمكنني تحسين صفحة الحساب؟

لا تقلق، لدينا بالفعل خطة سحرية أثبتت فاعليتها في هذا الشأن. فقط اتبع هذه التكتيكات والاستراتيجيات وسوف تشعر بالفرق:

  • إضافة عنوان واضح

هذا هو الجزء الأكثر أهمية في تسويق خرائط Google. يجب إضافة عنوان دقيق ومحدد في بطاقة بيانات نشاطك التجاري على Google My Business. يجب أن يصف العنوان الذي تستخدمه الموقع الفعلي لنشاطك التجاري، بحيث يصل إليه العملاء وتستكشفه جوجل بسهولة.

إليك بعض النصائح حول إدخال عنوان عملك بشكل ناجح:

  1. بدلاً من استخدام أسماء المدن أو الشوارع المتقاطعة، يجب إدخال عنوان دقيق لنشاطك التجاري.
  2. لا تستخدم مطلقًا أي شيء في عنوانك غير مرتبط بالعنوان، مثل عنوان URL أو الكلمة الرئيسية.
  3. ثبت موقع نشاطك التجاري مباشرةً على الخريطة إذا لم يتمكن النظام من العثور على عنوانك.
  4. بعد ملئ العنوان الكامل، تحتاج إلى إضافة منطقة الخدمة.

هل تخدم في موقعك أم أنك شركة تعتمد في استقبال العملاء على هاتف فقط؟ يجب توضيح ذلك. ولا تنسَ أبدًا سرد نشاطك التجاري كنشاط تجاري لمنطقة نطاق الخدمة إذا كنت تخدم العملاء في مواقعهم الخاصة. تأكد أيضًا من توفير معلومات دقيقة حول موقعك على الويب والهاتف وساعات العمل والفئات.

  • تحسين مقدمة نشاطك التجاري على Google

تلعب مقدمة Google My Business دورًا حيويًا في تسويق خرائط Google. لماذا؟

الإجابة: يساعد تقديم Google My Business على فهم ما إذا كان نشاطك التجاري مرتبطًا أم لا في طلب بحث.

إليك نصائح تحسين مقدمة Google My Business:

  1. تجنب ملء المقدمة باستخدام الكلمات الرئيسية.
  2. اذكر في المقدمة سبب بدء نشاطك التجاري وكيف تختلف عن منافسيك.
  3. أجب عن كل سؤال محتمل قد يواجهه عملاؤك المحتملون.
  4. تذكر كتابة مقدمة قائمة Google my business الخاصة بك باللغة ونبرة الصوت التي يستخدمها جمهورك المستهدف.

من المفترض أن يعزز ذلك من أهمية نشاطك التجاري على Google بشكل هائل.

  • توثيق عملك التجاري على جوجل Google My Business Listing Verified

بمجرد إدخال جميع معلوماتك في حساب الأعمال على جوجل وتحديث تعريفك، يجب عليك التحقق من وتوثيق بطاقة بياناتك. بدون القيام بذلك، لن تكون لديك فرصة للحصول على مرتبة عالية على خرائط Google.

إليك الطرق التي تقدمها Google للتحقق من نشاط تجاري:

  •  طريقة التحقق من البطاقة البريدية
  • طريقة التحقق من الهاتف
  • طريقة التحقق من البريد الالكتروني
  • التحقق الفوري
  • التحقق المجمع

ملحوظة: سوف تجد كل نوع من هذه الطرق مشروح بشكل مفصل هنا.

وتتحقق معظم الأنشطة التجارية المحلية من خلال طريقة البطاقة البريدية ، ولكن يمكنك التحقق مما إذا كان نشاطك التجاري مؤهلاً لأي طريقة تحقق أخرى أم لا.

  • طلب مراجعات العملاء

تدعم مراجعات الأنشطة التجارية جهودك في التسويق عبر خرائط Google، لأنها تبني أهمية لنشاطك التجاري. وفي هذا الشأن، قالت جوجل: “يتم حساب عدد مرات مراجعة Google والنتيجة في تصنيف البحث المحلي: من المحتمل أن يؤدي المزيد من المراجعات والتقييمات الإيجابية إلى تحسين الترتيب المحلي لنشاط تجاري”.

فكر في تشجيع عملائك  لكتابة المراجعات. بالإضافة إلى دعم جهود التسويق في خرائط Google، فإن المراجعات تجعل عملك أيضًا يبدو موثوقًا به و ذو مصداقية. إلى جانب التعليقات الإيجابية، قد تجني أحيانًا مراجعة سلبية. بدلاً من تركها دون معالجة، يجب عليك الرد على التعليقات السلبية وفقًا لإرشادات Google.

  • إنشاء الاستشهادات المحلية

الاقتباس المحلي ليس أكثر من ذكر على الإنترنت لنشاطك التجاري في وسائل الإعلام المحلية. كيف يمكن أن تساعدك الاستشهادات المحلية في الترتيب في الأعلى على خرائط Google ؟ تساعد الاستشهادات المحلية نشاطك التجاري في تعزيز مكانته وأهميته على Google، وبالتالي تحسين ترتيبك على خرائط Google.

إليك بعض الأماكن الشائعة للبحث عن الاستشهادات المحلية:

  • دليل الصناعات المحلية
  • المدونات  المحلية
  • دليل خرائط الأماكن

كما أن إشاراتك لنشاطك التجاري على Yelp أو Yellow pages أو أي موقع مشابه آخر تعمل أيضًا كاقتباسات محلية. وتهدف إلى الحصول على أكبر عدد ممكن من الإشارات.

  • بناء روابط عالية الجودة

تكتيك آخر هام في سبيل تحسين بطاقة بيانات شاطك التجاري على Google My Business وهو العمل على بناء روابط عالية الجودة. إذ تقول Google في هذا الشأن: “يعد أيضًا موضعك في نتائج الويب عاملاً، لذا تنطبق أفضل ممارسات تحسين محركات البحث أيضًا على تحسين البحث المحلي”.

وغنيًا عن القول، تساعد الروابط عالية الجودة التي تعود إلى موقعك في تحسين نشاطك التجاري في ترتيب أعلى في جميع نتائج البحث.

#2 إعلانات خرائط جوجل

هل تتذكر المحطة التي شرحنا فيها العوامل الثلاثة الأساسية التي تعتمد عليها جوجل في ترتيب ظهور الأنشطة التجارية في نتائج البحث الأولى على خرائط جوجل؟

بالضبط، القرب والمرتبة وصفحة بطاقة بيانات مُحسنة. هذه العوامل تتحكم فقط في ترتيب نتائج البحث الغير مدفوعة، ولكن كما نعلم في التسويق هناك متسابق آخر لا تحكمه دائمًا هذه المعايير، وهو الإعلانات المدفوعة.

فإذا أردت الحصول على نتائج حتمية لظهور عملك في النتائج الأولى بعيدًا عن تحكمات المعايير الثلاثة السالفة الذكر، فعليك بالدفع. والإعلانات المدفوعة على خرائط جوجل تُسمي بـ”إعلانات الدفع المحلي”. والنموذج التالي يوضح هذا النوع من إعلانات خرائط Google:

إعلانات التسويق المحلي
نموذج للإعلانات المدفوعة على خرائط جوجل “إعلانات التسويق المحلي”

للعلم: تظهر إعلانات البحث المحلي في أعلى موضع من نتائج البحث وهو ما اعتدناه في الإعلانات المدفوعة على جوجل بشكل عام، ويتم تمييزها عن النتائج التقليدية من خلال مربع “إعلان” أو “Ad” صغير.

ومثلها مثل النتائج الأخرى، يمكن النقر فوق هذه الإعلانات أو التمرير عليها للعثور على مزيد من المعلومات مثل الصور والتعليقات والعنوان والساعات وما إلى ذلك.

وهناك أشكال أخرى من إعلانات البحث المحلي قد أضافتها جوجل مؤخرًا، وهي كما يلي:

  • الدبابيس الدعائية

شكل مميز من أبرز أشكال إعلانات البحث المحلي التي تستخدم الترويج من خلال خرائط جوجل للأنشطة والعلامات التجارية. وتظهر الدبابيس الدعائية لخرائط Google مثل إعلانات البحث المحلي التقليدية: في أعلى النتائج ويتم تمييزها بمربع إعلان “Ad”. بالإضافة إلى ظهورها على شكل دبوس أرجواني اللون على الخريطة نفسها، وأيضًا للتمييز عن النتائج الغير مدفوعة.

ليست هذه وفقط طرق التمييز بين النتائج العضوية والنتائج المدفوعة على خرائط جوجل باستخدام الدبابيس الدعائية، بل سوف تلاحظ أيضًا أن شعار الشركة سوف يظهر مع الدبوس المميز. والشكل التالي يوضح ما نقول:

Google Maps marketing: local search ads

وتقدم الدبابيس الدعائية من جوجل عدد من المزايا للمعلنين، من أهمها ما يلي:

– تعمل إعلانات الدبابيس بنظام الدفع بالنقرة (PPC)، أي أنك كصاحب نشاط تجاري لن تدفع لجوجل إلا عندما ينقر أحد العملاء المستهدفين على إعلانك.

– بناء على ما سبق فإن إعداد مثل هذه الحملات يتم بشكل مشابه لحملاتك الإعلانية المعتادة على Google من خلال AdWords.

– يمكن للدبابيس أن تظهر عند البحث بكلمات ذات صلة بالمنتجات أو الخدمات التي يقدمها نشاطك التجاري وليس عند البحث عن متاجر بعينها فقط.

– يمكن للمستخدمين التسوق داخل متجرك بواسطة الدبوس الدعائي هذا بشكل سريع وبسيط.

– إمكانية إعداد صفحات هبوط محددة للدبابيس الدعائية.

  • العروض الترويجية داخل المتجر

واحد من التحديثات والأشكال الترويجية القوية التي تأخذ إعلانات البحث المحلي إلى آفاق أبعد بكثير. من خلال هذه الميزة يمكن لصاحب النشاط التجاري أن يُبرز العروض والخصومات الحصرية التي يقدمها المتجر أو العلامة التجارية اعتمادًا على الدبابيس الدعائية على خرائط جوجل.

وهي ميزة هامة للغاية لأنها كذلك تأخذ المنافسة بين العلامات التجارية المتواجدة في نفس النطاق إلى آفاق أبعد من المنافسة.

على سبيل المثال: إذا بحث مستخدم ما باستخدام خرائط جوجل عن محل ملابس رياضية بالقرب منه، فسوف تظهر له العديد من المحال على الخريطة. إذاً ما الذي يجعله بشكل سريع يختار أحد هذه المحال دونًا عن البقية؟ تخيل معي إذا كان محلك التجاري يستخدم ميزة العروض الترويجية داخل المتجر وكان لديك خصم مرئي على مستوى المتجر أو خصم متعلق بالمنتج، فأنت بذلك أصبح لديك ميزة تنافسية عن البقية تجعله تلقائيًا يختار الشراء من محلك مباشرة.

والشكل التالي يوضح هذا النوع من إعلانات البحث المحلي من جوجل:

إعلانات البحث المحلي من جوجل
نموذج لاستخدام ميزة العروض الترويجية على المتجر
  • بحث المخزون المحلي

ميزة أخرى لا يمكن تجاهلها تدعم كثيرًا من قيمة وفاعلية إعلانات البحث المحلي، وهي ميزة بحث المخزن المحلي. لكن، ما هي هذه الميزة وكيف تعمل؟

ميزة المخزون المحلي ميزة مفيدة للغاية بالنسبة للعملاء والمستخدمين، إذ تساعدهم على التأكد من كون متجرك لديك مخزون كافي من المنتج الذي يبحثون عنه عندما يظهر لهم إعلانك على خرائط جوجل.

فعندما ينقر المستخدم على قائمتك، سيُظهر مخزونًا محليًا لجميع المنتجات. وهو ما أكدت على أهيمته أيضًا جوجل: “يتردد الكثيرون في زيارة متجر – خاصةً متجر كبير أو متجر غير متخصص – لأنهم غير متأكدين مما إذا كان المنتج الفعلي الذي يبحثون عنه سيكون متوفرًا أم لا.”

مهم جدًا: لاستخدام هذه الميزة عند تشغيل إعلانات البحث المحلي الخاصة بعملك، ستحتاج إلى إرسال خلاصة مخزون المنتجات المحلية إلى Google مباشرةً.

#3 تحسين إعلانات البحث المحلي

أما عن التكتيك الثالث والأخير فهو تحسين إعلانات البحث المحلي. الآن أنت قمت بتحسين قائمة بيانات نشاطك التجاري على Google My Business، ثم قررت تشغيل إعلانات البحث المحلي والاستفادة من المزايا الترويجية له، يتبقى لك أن تعمل في النهاية على تحسين هذه الإعلانات لضمان الفاعلية والنجاح.

الآن، إليك بعض النصائح في هذا الأمر:

– يجب أن يكون لديك إضافات مواقع (العنوان ورقم الهاتف والساعات والتقييم بالنجوم وما إلى ذلك) قيد التشغيل.

– عند إنشاء إعلانك ، تذكر أن تفكر محليًا. وضع في اعتبارك جيدًا أن هذا تسويق عبر خرائط Google، فأنت تريد اختيار مواقع محددة.

– التأكد من أن صفحة “نشاطي التجاري على Google” الخاصة بك محسّنة ومحدثة بالكامل.

– تحقق من قائمتك باستمرار وأضف أي معلومات جديدة تتعلق بساعات العطلات، إلخ.

– ضع في اعتبارك أيضًا اهتمامات المستخدم بشكل أساسي.

أظن الآن أنك تعرفت إلى كل شيء سوف تحتاج إليه عند التسويق لعملك باستخدام خرائط جوجل، ولعلك الآن أيضًا متحمس كثيرًا للبدء في وضع الخطة التسويقية لتلاحظ الفارق على سجل مبيعات عملك في أقرب فرصة.

هذا جميل ومذهل للغاية، لكن قبل أن تبدأ انصحك أن تلقي نظرة متعمقة على الأخطاء الشائعة في تسويق خرائط Google حتى لا تقع فيها ويصيبك الإحباط.

7 أخطاء شائعة تجنبها في تسويق خرائط Google

لحسن الحظ، هذه الأخطاء قد تكون حافظ قوي لك لنجاح استراتيجية عملك في التسويق باستخدام خرائط جوجل. إذ يمكنك التعلم من أخطاء الآخرين والبدء من حيث انتهوا.

إليك أبرز هذه الأخطاء الشائعة:

#1 عدم توثيق قائمة الأعمال الخاصة بعملك على GMB

من أكثر الأخطاء التي يقع فيها كثيرون من أصحاب الأعمال الاعتقاد بعدم حاجتهم إلى توثيق قائمة الأعمال الخاصة بنشاطهم التجاري على GMB. ولعل ما يدعم هذا الاعتقاد لديهم إذا ما كانوا يظهرون بالفعل في نتائج البحث المحلية.

هذا خطأ كبير يجب ألا تقع فيه أنت الآخر، إذ تقوم ثقة جوجل في الأساس في نشاط تجاري على توثيق قائمته في GMB فهو يعطي انطباع لجوجل بأن عملك شرعي.

على الجانب الآخر، إهمال هذا الأمر يقلل من فرص ظهورك في نتائج البحث، حتى وإن صادف وطهرت في بعض الأحيان، فهذا يعني أنه كان لديك فرصة أكبر في الظهور بكثافة إذا قمت بالتحقق.

وقد شرحنا في إحدى المحطات السابقة كيف يمكنك توثيق أو التحقق من قائمة البيانات الخاصة بعملك التجاري على GMB، يمكنك الرجوع إليها في أي وقت.

#2 عدم استخدام الاسم المشهور به عملك

كثير من أصحاب الأعمال يكون لديهم اسم قانوني لعملهم واسم آخر تشتهر به علامتهم التجارية على نطاق واسع، وهذا خطأ كبير وشائع بين الكثيرين. إذ أنه إذا كانت الشعارات والعلامات وقوائم الأنشطة التجارية الخاصة بك تسرد اسم نشاط تجاري مشهور يختلف عن الاسم القانوني، فهذا يقلل من ثقة جوجل كثيرًا في مواقع أنشطتهم التجارية لأنه يؤدي إلى تناقضات.

لذا احرص على أن يكون الاسم المستخدم في قائمة بيانات نشاطك التجاري هو الاسم المشهور به عملك على نطاق واسع، وذلك في حالة كان لدى عملك اسم قانوني واسم شهرة آخر.

#3 لا توجد تقييمات أو مراجعات من العملاء حول نشاطك

أكدنا مرارًا وتكرارًا على أهمية مراجعات العملاء حول نشاطك التجاري، والتي تعتمد عليها جوجل بشكل أساسي في ترتيب ظهور العلامات التجارية في أولى نتائج البحث على الخرائط.

والخطأ هنا ليس عدم وجود مراجعات، لأنه قد يكون أمر طبيعي، إنما الخطأ أن لا تسعى إلى الحصول على مراجعات العملاء بشتى الطرق الممكنة حتى تساعد جوجل على إظهار عملك في نتائج البحث الأولى.

واعلم: أن نقص آراء العملاء يضر بثقة المستهلك ، وسيكون المستخدمون أقل احتمالًا لاختيار موقعك على الآخرين دون أي معلومات من العملاء الآخرين لإرشادهم.

#4 وصف سيء لنشاطك التجاري

لو تتذكر كان العمل على تقديم وصف جيد وجذاب عن عملك أحد أهم تكتيكات تحسين صفحة حساب الأعمال على جوجل، لذا يعد إهمال هذا العنصر من الأخطاء التي يمكنها أن تضر كثيرًا بظهور نشاطك التجاري في نتائج البحث الأولى على خرائط جوجل.

ومن الأخطاء الشائعة في هذا الشأن أيضًا أن تقوم العلامات التجارية بكتابة وصفًا طويل الأمد للنشاط التجاري لا يصل للمستخدمين بسرعة كافية للتأثير بشكل إيجابي على قرارهم بشأن زيارة موقعك من عدمه.

مهم جدًا: لديك فقط 250 حرفًا من الوصف وهو ما تتيحه لك جوجل من أجل تقديم وصف جذاب ودقيق حول عملك، فاحرص على ألا تزيد عن هذا الحد وألا تهدره في معلومات لا فائدة منها ولا تبيع.

واعلم: سيقوم المستخدمون بمقارنتك بجانب عشرات الشركات الأخرى عند اتخاذ قرار.

#5 المراجعات المزيفة أو المدفوعة

خطأ كبير قد ترتكبه إذا انتهجت هذا السلوك في الحصول على مراجعات العملاء بشكل غير شرعي. ففي حالة اكتشفت جوجل هذا الفعل، فسوف يكلفك هذا إزالة بطاقة بياناتك من نتائج البحث المحلية تمامًا.

إذ أنه هناك كثير من أصحاب الأعمال تشجع العملاء على ترك مراجعات مقابل تقديم خصم أو قسيمة أو دفع أموال أو ما شابه، وهو ما ينتهك إرشادات Google.

واعلم: تشترط Google أن تكون المراجعات التي تركها العملاء الذين زاروا الموقع بالفعل ولا يتلقون أي تعويض عن ترك تعليق. حتى العملاء الذين زاروا الموقع واشتروا منتجاتك أو خدماتك يندرجون ضمن هذه الفئة إذا تم منحهم قسيمة أو خصمًا لترك مراجعة.

#6 القوائم المكررة

من الأخطاء التي يقع فيها كثيرون أيضًا القوائم المكررة، بمعنى إذا أضفت موقعًا في GMB تم التحقق منه بالفعل، فلن يظهر نشاطك التجاري في القوائم، وسيظهر على أنه “قائمة مكررة” في حسابك في GMB.

لذا احذر من الوقوع في هذا الفخ.

#7 استخدام تقنيات مضللة حول اسم النشاط

يريد البعض تضليل خوارزميات جوجل بعدة طرق غير شرعية، مثل محاولة التلاعب في مُحسنات محركات البحث الخاصة بعلامة تجارية باستخدام اسم نشاط تجاري غير دقيق. والاعتقاد هنا أن تضمين الكلمات الرئيسية في اسم نشاطهم التجاري سيسمح لهم بالترتيب بشكل أفضل في نتائج البحث المحلية.

وأي أمر غير شرعي غير مُحبب ولا يمكن أن نضمن عواقبه من قبل جوجل في حالة اكتشاف الأمر. إذ يعتبر هذا الفعل انتهاكًا لإرشادات Google وقد يؤدي إلى معاقبتك.

احذر: قد لا تدرك جوجل هذا التلاعب على الإطلاق، لكن الأمر سوف يكلفك الكثير أيضًا، فلابد أن تعلم أن التناقض بين اسم عملك في GMB واسم عملك في الأماكن الأخرى التي تدرج اسمك وعنوانك ورقم هاتفك سيقلل من ثقة Google في أن لديها الموقع المناسب لعملك.

إلى هنا تنتهي رحلتنا ونهبط بطائرتنا. أنت الآن جاهز للاعتماد على نفسك في التسويق لعملك باستخدام خرائط جوجل ولا تحتاج لمساعدة خارجية. فقط طبق كل ما تعلمته خلال الرحلة وسوف تجني ثمار عملك في غضون أسبوعين أو أقل.

لتبدأ عملك الخاص في البيع عبر الإنترنت أنت بحاجة إلى متجر إلكتروني احترافي.
الآن يمكنك إنشاء متجرك على “اكسباند كارت” في 3 خطوات سريعة.



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

كتابة رد