أخطاء يجب تجنبها عند التسويق عبر فيس بوك | الجزء الأول

جدول المحتويات

جدول المحتويات

فيس بوك هي واحدة من أهم منصات التواصل الاجتماعي في العالم و تعتبر واحدة من أهم طرق التسويق الحديث الذي يعتمد على استخدام العناصر الرقمية أو عناصر الانترنت في التسويق و الترويج لخدمتك أو شركتك و يدخل ضمن أهم الأدوات الواجب توافرها لنجاح خطتك التسويقية، بناء على قاعدة العملاء العملاقة المتوفرة على تلك المنصة.

وخلال هذا المقال الجديد على مدونة “اكسباند كارت”، سوف تتعرف على أبرز الممارسات الخاطئة عن تسويق المنتجات أو السلع أو الخدمات عبر منصة الفيس بوك.

الأخطاء الشائعة في التسويق على فيس بوك

  • استخدام فيسبوك كوسيلة بيع مباشر
  • عدم وجود خطة تسويق و استراتيجية واضحة
  • عدم إظهار الإنسانية في التعامل
  • إهمال نشر المنشورات بشكل مستمر
  • نشر النصوص بدون محتوى

هناك العديد من الأدوات و المنصات التسويقية التى تفيد بشكل ما أو بآخر أهداف الخطة التسويقية الخاصة بك ولكن لابد لك من فهم طبيعة كل منصة او أداة و كيفية أستخدامها، عند البدء  في أستخدام Facebook كوسيلة تسويق لابد لك من فهم آليات عمل تلك المنصة و طبيعة الجمهور المتواجد و طبيعة الرسائل الواجب توجيهها من خلال تلك المنصة. فيما يلي سنشرح بالتفصيل: 

أستخدام Facebook  كوسيلة بيع مباشر:

جمهور تلك المنصة بالتحديد جمهور باحث عن الترفيه وقضاء الوقت في التسلية بشكل عام، محاولاً إيجاد ما يُملي عليه وقت تصفحه سواء باخبار في نطاق اهتمامته أو منشورات الأصدقاء وبعض مقاطع الفيديو من مفضلاته، لذلك يميل للتفاعل مع المنشورات التفاعلية، لذلك يعتبر جمهور تلك المنصة ذات طبيعة خاصة في البحث عن التسلية أو منشورات الرفاهية و يتفاعل مع كل ما يفيد تجربته او يدعمها.

فلا يميل إلى التفاعل مع المنشورات التي تجبره على اتخاذ قرار معين او تحسه على الشراء بشكل مباشر”على سبيل المثال” المنشورات التي تحتوي على عبارات تبدأ دائما بفعل “أمر” اشترى منتجي ، أقتني سلعتي ، أستخدم خدمتى وغيرها من الصيغ المختلفة التى في الغالب تشعر منها صيغة الأمر في المحتوى.

وذلك يرجع لأن طبيعة الرسائل الموجهة عبر منصات التواصل الاجتماعي في الغالب تكون مبنية على هدف تريد تحقيقه من إيصال تلك الرسائل بعكس التسويق عبر جوجل او تهيئة محركات البحث التى تسمح لك بإرسال رسائل تحمل صيغة الأمر بعكس رسائل التواصل الاجتماعي التي يفضل أن تعكس القيمة من وراء استخدام هذا المنتج  أو تجربة تلك الخدمة بالنسبة للعميل.

عدم وجود خطة تسويق و استراتيجية واضحة:

الأنشطة التسويقية بشكل عام تعتمد على الخطط الواضحة التى تبين مجرى العمل ولذلك نجد من أشهر أسباب فشل الحملات التسويقية على منصات التواصل الاجتماعي أو Facebook  بشكل خاص تاتي بسبب عدم وجود خطة واضحة واستراتيجية محددة المحتوى و الأهداف والمعايير التي تحدد تلك الأعمال.

الخطط تساعد على توقع النتائج و مواجهة التحديات و تحديد أدوات القياس المناسبة للحملات الإعلانية والتى بدورها تساعد على تطوير تلك الحملات في الخطط المستقبلية للشركة. ومما لا شك فيه أن تقليل مخاطر النتائج بشكل واضح من أهم الأهداف التى يسعى لها معظم العاملين في مجال التسويق بشكل عام.

عدم إظهار الإنسانية في التعامل من خلال الصفحة:

يختلف جمهور منصات التواصل عن جمهور المدونات حيث أن جمهور المدونات أو ما يسمى بالجمهور التثقيفي يميل دائما الى الكثير من القراءة والتثقيف بغرض الفهم و التعلم، لا يهتم بشكل كبير بنوعية السرد في المحتوى إذا كان يحتوى على عناصر التشويق و عناصر التعاطف مع نوعية المحتوى او غيره من الأساليب الذي يعتمد عليها كُتاب المدونات التعليمية.

يميل الجمهور الى التعامل مع المنشورات عبر منصات التواصل الاجتماعي على أنها ناتجة من عنصر بشري و ليس آله تضح اخبار و منشورات عبر صفحاتها، يفرق بشكل كبير عوامل جذب الأنتباه.

إهمال نشر منشورات بشكل مستمر:

 

المنشورات هي العامل الأول المسئول عن تفاعل المتابعين و المعجبين على جميع منصات التواصل الاجتماعي  باغلب انواعها سواء صورة او فيديو او مقطع صوتي او خبر او على هيئة مقال او غيرها من الاشكال المختلفة للمنشورات عبر صفحات التواصل الاجتماعي التي تختلف في الشكل العام ايضا  حسب طبيعة المنصة المستخدم فلكل منصة الإطار العام لطبيعة المنشورات و المحتوى.

لكن فيما يخص منشورات Facebook  فكما أوضحنا هي الجزء الأكثر أهمية في عملية الانتشار عبر منصة التواصل الاجتماعي Facebook  فكلما أهتميت بنشر منشوراتك بشكل مستمر و محدد فيما يخدم الاستراتيجية الخطة التسويقية الخاصة بك كلما ذاد ودعم انتشارك و زيادة التوعية حول شركتك او علامتك التجارية.

نشر نصوص بدون محتوى بصري:

أصبح الانتشار المجاني للمنشورات قليلاً جدا بعد تحديثات Facebook  الاخيرة بشأن ظهور منشوراتك للجمهور حتى تضطر الى عمل إعلانات ترويج لمنشوراتك حتى تصل الى اكبر نسبة من جمهورك و هو توجه هام من ادارة Facebook  لتشجيع المعلنين على إنفاق كم هائل من أموالهم على المنصة.

أصبحت المنشورات التى لا تحتوى على محتوى بصري ( صور ، فيديو ، غيره ) لا تصل الى ما يقرب من 1% من متابعين صفحتك او جمهورك ، لذلك لابد لك من الاهتمام بإضافة محتوى بصري جذاب و شيق و يحمل قيم او اهداف او معلومات تفاعلية تفيد الجمهور أو المتلقي و تحسم على إتخاذ القرار بعد مشاهدة هذا المنشور.

تلك كانت كجزء من أشهر الأخطاء التى يقع بها مسئولين التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي وأشهرها فيس بوك لقراءة الجزء الثاني من المقال من هنا



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

كتابة رد