دليل تسعير المنتجات في 2021 بالخطوات + تطبيق عملي

جدول المحتويات

في حالات كثيرة قد يكون تسعير المنتجات هو السبب الرئيس وراء تراجع المبيعات ونحن نُلقي باللوم على عناصر أخرى مثل التسويق. ونقصُد بالتسعير تحديد القيمة المالية التي نحصل عليها من المستهلك في مقابل شراء السلع أو الخدمات التي نقدمها له.

لذا، وجب أن يكون سعر المنتج هنا مُرضي للطرفين سواء صاحبه أو مشتريه. وبالتالي طريقة أو كيفية تسعير المنتج ليست عملية عشوائية، بل تقوم على أسس ومبادئ ودراسات حتى تصل للقيمة التنافسية التي يمكنها أن تبيع جيدًا. 💰

⚠️ وقبل الانطلاق، نذكرك بألا تفوّت الإطلاع على مقال استراتيجيات التسعير 2021 والذي يتناول أهم 13 استراتيجية شائعة في تسعير المنتجات بالإضافة إلى بعض الأمثلة العملية للتوضيح.

ما مفهوم تسعير المنتجات ؟

تسعير المنتجات

تسعير المنتج هو العملية التي نقوم فيها بوضع سعر للمنتج 💰 سواء سلعة أو خدمة بناء على تحليل ودراسة المنتج نفسه والسوق والمنافسين وأيضًا الجمهور المستهدف؛ حتى يكون السعر مُرضٍ للتاجر والزبون. 

وبالوصول إلى مرحلة الرضا هذه من الطرفين نستطيع أن نحكم على أن عملية تسعير المنتجات ناجحة وفعالة للغاية.

ويشكل التسعير الجيد عنصر قوة في عملية اختراق السوق والاستحواذ على نسبة أكبر من حصة السوق بالنسبة للسعلة أو الخدمة التى تقدمها.

💡 خلاصة القول: عملية تحديد سعر المنتج هي عملية فنية استراتيجية بامتياز وليست عملية عشوائية كما يعتقد كثيرون.

فعند السؤال عن كيفية تسعير المنتج فهناك عوامل عدة تتحكم بالأساس في تلك العملية الفنية وهي التي تقودك إلى وضع السعر المناسب، من أهمها ما يلي:

✅ طبيعة المنتج سواء سلعة أو خدمة.

✅ القيمة التي يضيفها المنتج للمستهلك.

✅ الأسعار التي يعرضها المنافسين في السوق.

✅ طبيعة الجمهور الذي تتوجه إليه واحتياجاته.

طبيعة السوق الذي تعمل به.

✅ طبيعة البيئة الجغرافية التي تعمل عليها.

✅ تكلفة الإنتاج متضمنة كافة العوامل المساهمة في الإنتاج.

كل هذه عوامل لابد أن تتأثر بها عملية التسعير لديك، فلكل منها أثره على سعر المنتج حسب التوقيت الذي تطلق فيه منتجك سواء سلعة أو خدمة.

لكن، ماذا عن وظيفة التسعير؟

طرق تسعير المنتجات

سعر المنتج هو أقوى عنصر يعتمد عليه أصحاب الأعمال في المنافسة بشراسة في السوق، وهو بدوره ما يتوقف على نجاح عملية التسعير نفسها.

لذا يمكن أن نؤكد على أن مستقبل المنتج واستمراره في السوق والمبيعات والأرباح التي يحققها ومدى رضا المستهلك عنه يتوقف على عملية التسعير.

وفيما يلي بعض النقاط التي تشرح لنا أهمية تسعير المنتجات بشكل جيد: 👇

⬅️ أول انطباع يتكون لدى المستهلك عن المنتج يُشكله بامتياز السعر.

⬅️ يتحكم السعر بشكل كبير في مستوى الطلب علي المنتج.

⬅️ أهم عنصر في المزيج التسويقي بشكل عام وأكثرها مرونة.

⬅️ يؤثر السعر بشكل كبير على حجم المبيعات ومقدار الأرباح.

⬅️ واحد من أهم العناصر التي تسهل المقارنة بين المنتجات المختلفة.

على الرغم من كل هذه الأهمية، لا يلتفت بعض أصحاب الأعمال إلى خطورة عنصر التسعير وتأثيره في نجاح أعمالهم ونراهم يكررون أسعار المنافسين دون دراسة وافية للعناصر التي أوضحناها من قبل.

وهذا الأمر يدفعنا إلى البحث عن أهداف تسعير المنتجات؛ تمهيدًا لاكتشاف الطرق التي تعمل بفاعلية ويمكنها تحقيق ما سبق.

ما هي أهداف التسعير؟

طرق تسعير المنتجات

يحتاج أي صاحب قرار إلى التعرف بدقة على أهداف تسعير المنتجات قبل اتخاذ القرار بشأن السعر النهائي.

ومعرفة الأهداف هو الذي يدفعك نحو اختيار طريقة التسعير الأفضل لمنتجاتك وبالشكل الذي يتقبله المستهلك. وفيما يلي أهم أهداف التسعير: 👇

1⃣ البقاء في المنافسة والاستمرار في السوق

2⃣ مضاعفة الأرباح من المنتج

3⃣ الاستحواذ على حصة سوقية أكبر

4⃣ إضفاء الجودة على المنتج

هذه مجموعة من أبرز أهداف التسعير التي يضعها كثيرون من أصحاب القرار أمام أعينهم قبل تحديد سعر المنتج. وفيما يلي شرح بالأمثلة لكل هدف منها:

1. البقاء والاستمرار

هدف أساسي لابد من التركيز عليه بقوة بالنسبة لشركات الأعمال وهو البقاء في السوق والاستمرار في المنافسة بقوة.

وبناء على هذا الهدف لابد أن يكون سعر المنتج مناسب بما يسمح له بالبقاء والاستمرار بعيدًا عن خطر الخروج من المنافسة والتلاشي من السوق تمامًا.

إذ تتنوع التحديات التي قد يواجهها المنتج ما بين التنافس الشديد في السوق، والتغير في استهلاك وتفضيلات الجمهور، وغيرها من التحديات.

وفي سبيل ذلك تضع كثير من الشركات والعلامات التجارية أسعار لمنتجاتها قد لا تحقق له أي ربحية في البداية.

💡 مثال: تلجأ كثير من الشركات الجديدة في السوق إلى التسعير وفق هدف البقاء والاستمرار؛ لذا نجدها تحدد سعر لمنتجاتها يغطي فقط تكاليف الإنتاج ولا تُضيف أي هامش ربح ولو قليل.

لكنها تهدف في البداية إلى اختراق السوق وترسيخ وجودها والحفاظ على بقاء منتجها في المنافسة، بينما يأتي الربح في مراحل متقدمة من خططها.

لم تبدأ عملك الخاص بعد؟ الآن، فرصتك للبدء في التجارة الإلكترونية مجانًا مع اكسباند كارت



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

2. مضاعفة الأرباح

هدف آخر يستند إليه كثير من أصحاب القرار في تسعير المنتجات وهو الرغبة في زيادة الربحية من المنتج بناء على مستوى الطلب عليها.

بمعنى آخر يعتمد هؤلاء في التسعير على حجم العرض والطلب على المنتج في السوق. وبالتالي كلما ازداد الطلب على المنتج، كلما ارتفع سعره، وكلما حقق أرباح أعلى وهكذا.

💡 مثال: المنتجات الموسمية سواء سلع أو خدمات والتي يرتفع عليها الطلب في وقت معين من السنة.

وكان أقرب مثال خلال العام المنقضي ارتفاع أسعار المنتجات الطبية على رأسها الكمامات تزامنًا مع انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

اقرأ أيضًا 👈 تأثير فيروس كورونا على سلوك المتسوقين والمنتجات الأكثر مبيعًا

3. الاستحواذ على حصة سوقية أكبر

تضع بعض الشركات أسعار منتجاتها بناء على هدفها في الاستحواذ على حصة أكبر في السوق وضرب المنافسين بقوة؛ لذا نجدها تحدد أسعار منخفضة.

وبطبيعة الحال تزداد المبيعات نتيجة خفض سعر المنتج ومع الانتشار تقل تكاليف الإنتاج، وهو بدوره ما يدعم زيادة الربحية على مدى أطول.

ويُطلق أصحاب الأعمال على هذه الاستراتيجية في التسعير اسم “اختراق السوق أو كشط السوق”، وتستخدم في حالات بعينها، أهمها اشتداد المنافسة بين المُنتجين في السوق، واهتمام المستهلك بالسعر كعنصر أساسي في اتخاذ قرار الشراء.

💡 مثال: تُعد السلع سريعة التداول التي تُعرف باسم السلع الاستهلاكية أفضل نموذج على استراتيجية التسعير المنخفض بهدف كسب حصة سوقية أكبر.

4. إضفاء الجودة

هناك مقولة شهيرة يرددها المستهلكون باستمرار وهي: «الغالي تمنه فيه»، وهي استراتيجية ناجحة بعض الشيء في تسعير المنتجات.

وكثير من الشركات والعلامات التجارية يتعمدون رفع أسعار منتجاتهم إنطلاقًا من هذه المقولة المنتشرة بشدة. إذ يرون أن السعر المرتفع للمنتج يعكس الجودة العالية، والذوق الرفيع، والمكانة بين المنافسين، ويعطي المستهلك إحساسًا بالتميز والعظمة.

لذلك نرى كثيرون مستعدون لدفع أسعار مرتفعة في منتجات لمجرد الشعور بهذا الإحساس، وهو ما يلعب عليه كثير من أصحاب القرار.

💡 مثال: ستارباكس تُعد نموذج عملي على هذه الاستراتيجية، وكذلك شركات السيارات الفارهة في مقدمتها العلامة التجارية المعروفة جاغوار.

كيفية تسعير المنتج في 4 خطوات أساسية؟

حتى تصل إلى تحديد السعر المناسب لمنتجاتك بشكل عام، وتتعرف على كيفية تسعير المنتج بشكل صحيح هناك 4 خطوات أساسية لابد من القيام بها في البداية وهي:

  1. حساب تكاليف الإنتاج كافة.
  2. تحديد هامش الربح.
  3. النظر في أسعار المنافسين.
  4. تحديد الهدف من التسعير.

هذه هي ببساطة الخطوات الأولية اللازمة للوصول للسعر المناسب الذي يحقق الرضا الذي تحدثنا عنه في البداية. الآن، نشرح كل خطوة بالتفصيل:

طرق تسعير المنتجات

1. احسب التكلفة العامة للإنتاج

التكلفة العامة للمنتج هي حجر الأساس في تسعير المنتجات بشكل عام، ففي كل الأحوال لن يستطيع أصحاب القرار تسعير المنتج بأقل من سعر التكلفة.

إذ تشكل تكلفة الإنتاج الحد الأدنى لتسعير المنتج والتي لا يمكن أن نقل عنها بأي شكل. ويشمل حساب تكلفة المنتج عدة عناصر هامة منها:

  • التكاليف الثابتة

والتي لا تتغير بتغير كم الإنتاج ومعدل تقديم الخدمة مثل (المكان المستخدم في الإنتاج، إيجار المكتب أو النشاط، الخ)، وغيرها من التكاليف التي لا تتغير أو تتأثر بالسلب أو الإيجاب مقارنة بحجم الإنتاج.

  • التكاليف المتغيرة

والتي تتمثل في العوامل المتغيرة بتغير حجم الإنتاج وأشهر مثال عليها هي أجور العاملين أو الموظفين ومصاريف النقل ووسائل شحن المنتجات.

تلك العوامل التي تتأثر بشكل مباشر سلبًا وإيجابًا بحجم الإنتاج، حيث تزيد في حالة زيادة الإنتاج وتقل بقلته ويمكن قياسها على نحو متوسط وتقسيمها ضمن التكلفة الكلية.

  • مجموع التكاليف

وهي تعني مجموع التكاليف الثابتة والمتغيرة لعدد معين من الوحدات المنتجة والتى تتأثر بشكل مباشر بعدد المنتجات أو الخدمة، حيث تزيد بمعدل الزيادة وتقل بمعدل قلة الإنتاج.

  • متوسط تكلفة إنتاج الوحدة

ويتم من خلال قسمة إجمالي التكاليف على عدد الوحدات المنتجة.

2. حدد هامش الربح المرغوب

الهدف المشترك بين جميع شركات الأعمال هو تحقيق الأرباح، ومن هنا يأتي دور تسعير المنتجات بشكل فعال.

فكل صاحب أعمال يحدد هامش الربح الذي يرغب في تحقيقه من بيع كل وحدة من المنتج. وتضاف هذه النسبة إلى التكلفة العامة للإنتاج.

💡 مثال عملي: بفرض أن التكلفة العامة لمنتج ما بعد حساب إجمالي كافة العوامل المتدخلة في عملية الإنتاج سواء ثابتة أو متغيرة وكذلك العوامل الخارجية مثل الضرائب المفروضة = 10 دولار.

وحدد صاحب العمل هامش الربح الذي يسعى لتحقيقه من كل وحدة بـ50%. إذن يفترض أن يكون سعر المنتج 15 دولار.

لذا من الضروري عند التسعير تحديد هامش الربح الذي ترغب في تحقيقه من كل عملية بيع لكل وحدة من منتجاتك.

3. دراسة تسعير المنافسين

لا شك في أن حساب التكلفة يوفر الكثير من الوقت الذي تحتاجه لتحديد السعر المناسب ولكن، هل تعتقد أنك الوحيد صاحب قرار تسعير منتجك في السوق؟!

إذا اعتقدت هذا فأنت مخطئ بالتأكيد؛ لأن تأثير السوق التنافسي كبير جدًا في تحديد السعر والعميل هو ما يقرر أيهما أفضل له.

لذلك وجب عليك الاهتمام بدراسة تسعير المنافسين ونسبة الأرباح التى يضعها على منتجاته.

ويتم ذلك بعدة طرق سواء مباشرة من خلال شراء المنتجات، او التواصل مع إحدى شركات البحوث الميدانية التي تعمل في بحث السوق ومن ثم تبدأ تلك الشركات في خلق تقارير بناءً على بحوث الأسعار في السوق.

وتلعب سياسة الدول دورًا هامًا في هذه الجزئية تحديدًا، هناك بعض الدول التى تعمل بنظام السوق المفتوح وهي حرية تداول الأسعار وعرض الفروقات.

بناء عليه نرى أن هناك بعض الشركات تستغل تلك النقطة في الحملات الدعائية حيث تعرض الفرق بين شركتهم والشركات المنافسة من حيث الأسعار.

وعلى الجانب الآخر، نجد دول أخرى تعتبر الأسعار من أهم الأسرار الخاصة بالعمل وتمنع تداولها بين المنافسين؛ تحسباً لخوض حربًا سوقيًا من تنزيلات الأسعار.

4. حدد هدفك من التسعير

يأتي الهدف من تسعير المنتج في ذيل الخطوات، والذي بناء عليه يتم اتخاذ القرار المناسب بشأن السعر النهائي.

وأهداف التسعير عديدة ومختلفة كما شرحنا في الفقرة السابقة، إلا أنه من الضروري تحديد هدفك من التسعير قبل اتخاذ القرار.

وبالطبع تختلف الأهداف من مؤسسة لأخرى، هناك واحدة تهتم بالبقاء وأخرى تريد التميز من حيث السعر أو الجودة وغيرها ترغب في اختراق السوق وهكذا.

إلا أنه لابد أن تعي جيدًا أن الأهداف التي تحددها يمكن أن تتراوح ما بين قصيرة المدى وطويلة المدى على حسب طبيعة الخطة الزمنية و خطة الأرباح الخاصة بالشركة.

👈 كانت هذه الخطوات التي يحتاج إليها أي رائد أعمال أو علامة تجارية أو صاحب بيزنس عند التعرف على كيفية تسعير المنتج الخاص به بطريقة بسيطة وناجحة.

نجحت بالفعل في تسعير منتجاتك وبانتظار التسويق لها ولا تدري كيف؟

إليك كتاب إلكتروني مجاني من اكسباند كارت لاحتراف التسويق الإلكتروني


كلمة أخيرة،

قد يواجه أصحاب الأعمال مشاكل كثيرة الصعوبة في كيفية تسعير المنتج، ما لم تكن الأسعار مُرضية للمستهلك بحيث تُقابل القيمة التي تضيفها له وفي نفس الوقت تحقق الربحية لصحابها.

وخلال هذا المقال شرحنا لرواد الأعمال والُتجار المبتدئين مفهوم التسعير وأهميته وأهدافه المختلفة، وكيف يمكنهم تسعير منتجاتهم بخطوات بسيطة.

تعليق واحد على “دليل تسعير المنتجات في 2021 بالخطوات + تطبيق عملي

  1. كيفية حساب منتج غذائي خام سعره ١٠ ج للكيلو وبه نسبة هالك أثناء التصنيع ٣٠ % كيفية حساب التكلفة بعد التصنيع مع نسبة هالك دون المصاريف الأخرى

كتابة رد