استراتيجيات توسع المتجر الالكتروني الخاص بك وزيادة المبيعات

جدول المحتويات

جدول المحتويات

 

يسعى أصحاب الأعمال والأنشطة التجارية لتطوير وتوسيع أعمالهم بشكل دائم وهذا أمر ضروري خاصة مع تطور التجارة الالكترونية وتطور ألياتها بشكل مذهل كما نلاحظ جميعاً، وخطوة كهذه تعد من سمات النجاح والنضج التجاري، فلابد أن يتوسع ويتطور المتجر الالكتروني الخاص بك في وقت ما ولكن الأهم كيفية قيامك بهذا التوسع واختيارك أي من استراتيجيات التوسع المناسبة لـ المتجر الالكتروني الخاص بك لتساعدك في تحقيق وإنجاز أهدافك والتي من أهمها زيادة المبيعات وتحقيق الأرباح.

وسوف نتناول خلال هذه المقالة استراتيجيات توسع المتجر الالكتروني الخاص بك لتختار الأفضل من بينها طبقًا لوضع متجرك الالكتروني الآن في السوق واعتمادًا على توافر أي من العوامل أو المقومات التي ستحتاجها لتطبيق استراتيجيات كهذه.

استراتيجيات المتجر الالكتروني الخاص بك

أهمية اتباع استراتيجيات لتوسع المتجر الالكتروني الخاص بك

تطور ونمو تجارتك خطوة هامة تدل على نجاحك ونضجك التجاري، وحينها عليك اتباع خطوات النمو والتوسع وخوض تجربة المغامرة في تنفيذ استراتيجيات جديدة ومختلفة عن المعتاد عليه في التسويق لمنتجات المتجر الالكتروني والترويج له، فاعتياد أمور الاستقرار التي سيمر بها المتجر الالكتروني الخاص بك بعد تحقيق نسبة كبيرة من أهدافك، ولأن هذه الخطوة هامة وضرورية في مشوار عملك بـ التجار الالكترونية ، سيكون عليك قبلها أن تقوم ببعض الدراسات والتحليلات الخاصة بالسوق والمنافسين والجمهور المستهدف، إلى جانب أن عليك تقييم مرحلة النجاح التي يمر بها المتجر الالكتروني في هذا الوقت وتحديد التوقيت المناسب لبدء تحقيق النمو والتوسع اللازم والمناسب على حسب كل تجارة.

ونجد أن استراتيجيات توسع ونمو النشاط التجاري تتنوع بين الكثير من الـ استراتيجيات وتعتمد في تنوعها هذا على حسب الأهداف المراد تحقيقها من تطبيق هذه الاستراتيجية من الأساس، كما نجد ان الأهداف تختلف ما بين زيادة المبيعات، جني الأرباح، توثيق العلامة التجارية، كسب شريحة جديدة من العملاء، عرض منتجات جديدة للبيع، وتحديد صاحب النشاط التجاري لهدفه من خطة التوسيع التي سيقوم بها ستساعده في تحقيق النتائج بشكل دقيق وسليم وفي وقت سريع أيضًا، وإليك عزيزي القارئ فيما يلي أهم وأفضل استراتيجيات توسع المتجر الالكتروني الخاص بك وزيادة المبيعات

الاستراتيجيات لتوسع المتجر الالكتروني وزيادة المبيعات

التوسع للأنشطة التجارية يخلق فرص وتحديات جديدة تساهم في نجاح تجارتك خاصة مع التطور والتوسع الملحوظ في جميع المجالات وخاصة البيع عبر الانترنت ، لهذا عليك أن تكون على علم دائم بكل التحديثات ومواكبة التطورات والتوسعات التي تحدث في التجارة الالكترونية بشكل عام، وتستفاد بها وتطبيقها عبر المتجر الالكتروني الخاص بك، ولكن قبل اختيار أي من استراتيجيات التوسع هذه سيكون على كل صاحب متجر الكتروني القيام بدراسات وتحليلات للسوق ودراسة طريقة تطبيق الاستراتيجية وما هي النتائج المترتبة المتوقع حدوثها وهل سيحدث اندماج تجاري ناجح بين الاستراتيجية والمستهلك عند تطبيقها أم لا، كل هذه الأمور سيكون من الجيد تحديدها قبل العمل به.

البيع عبر منصات تجارية جديدة:

كيفية زيادة المبيعات لمتجرك

من الفرص الجيدة لتوسيع ونمو تجارتك الالكترونية، البيع عبر قنوات جديدة ومحاولة الوصول لأسواق جديدة عبر الإنترنت ومن ثم اكتساب شريحة كبيرة من الجمهور وزيادة نسبة المبيعات ، وتعد من أشهر الطرق لتوسع تجارك الإلكترونية هو البيع عبر مواقع مثل Amazon أو eBay، حيث أنها من أشهر المتاجر التي تتيح لك الوصول لشريحة ضخمة من جمهورك المستهدف لشراء المنتجات والخدمات التي تعرضها عبر المتجر الالكتروني الخاص بك.
ولكن عليك قبل تطبيق واتباع هذه استراتيجية البيع عبر منصات أخرى دراسة وتحديد فئات المنتجات بشكل جيد ودقيق وأن تكون مناسبة لما يبحث عنه الجمهور بالفعل لتضمن تحقيق هدفك من نسبة زيادة المبيعات وكسب الكثير من الأموال، ولكن قبل بدء العمل على أسواق جديدة و استراتيجيات استهداف جمهور جديد من بلاد مختلفة سيكون عليك وضع بعض الأمور في الاعتبار حتى تضمن نجاح تجارتك وعدم تعرضها لأي عوائق أو مشاكل ومن هذه الأمور:

توفير طرق دفع آمنة:

كما تحدثنا فيما سبق أن السير في طريق النمو والتوسع والتعامل مع أسواق جديدة وشريحة عملاء مختلفة، ستحتاج لكسب هذه الشريحة إلى توفير كل السبل الآمنة والمتاحة لتناسب مختلف فئات الجمهور والعملاء التي ستتعامل مع المتجر الالكتروني الخاص بك الآن، ومن هذه الـ استراتيجيات توفير طرق دفع عديدة وآمنة حتى تناسب أي منطقة بأي دولة في العالم، فمن الممكن الآن توصيل شحنات إلى دول خارج نطاق موقعك الجغرافي وهذا سيتطلب من العميل في الأغلب للدفع اون لاين عبر البطاقات الائتمانية وإذا كانت هذه الطرق غير مأمنة وذات ثقة لن يقدم العميل إلى التعامل مع متجرك والشراء منه.

كما عليك وضع أمر ثقافة سلوك المستهلك في الاعتبار أيضًا، حيث هناك بلاد بعينها لا تتبع طريقة دفع أخرى دون الدفع الالكتروني، على عكس بلاد أخرى لا تتبع غير طريقة الدفع الكاش، لهذا من الجيد دراسة ثقافات البلدان قبل السماح بالتوسع والبيع من خلالها.

التطلع إلى القوانين والالتزام بها:

مع توسيع نطاق البيع عبر المتجر الإلكتروني الخاص بك والوصول إلى أسواق جديدة سيكون عليك اكتشاف القوانين واللوائح الخاصة بهذه الأسواق وتضعها في اعتبارك عند الترويج لمنتجاتك حيث لكل بلد القواعد الخاصة بها فيما يخص بيع المنتجات، فمثلًا هناك دول تمنع استيراد الفواكه والخضروات من دول أخرى أو حتى شراء المعلبات الغذائية، ودول أخرى تمنع دخول الكتب والألعاب وادوات التسلية، فحتى لا تتعرض للخسارة أو المشاكل فيما بعد، حدد لكل بلد المنتجات التي سيكون عليها إقبال ويحتاجها جمهور هذا البلاد بالفعل.

احترام الثقافات المختلفة:

توسع المتجر الالكتروني
تختلف ثقافة الأفراد داخل الأسرة الواحدة ما بالك بالدول المختلفة؟ تعد هذه النقطة من الأمور ذات الحساسية في التجارة والبيع والتي لا يلتزم بها الكثير من أصحاب الأعمال والأنشطة التجارية ويتعمدون اختراق هذه الثقافات بمبدأ تجربة كل ما هو جديد وجذب الجمهور لفعل كل ما هو جديد ومختلف عليهم، وهي من الـ استراتيجيات التي فشلت في العديد من التجارب التجارية، حيث يلتزم كل شعب بثقافته ولا يقبل أن يغيرها حتى ولو على سبيل تجربة كل ما هو جديد.

لهذا سيكون من الجيد دراسة الثقافات المختلفة لكل بلد ستبدأ التوسع وبيع منتجات المتجر الالكتروني الخاص بك من خلالها، ومعرفة ما هي المنتجات التي يفضلون شرائها عن غيرها.
كما يجب أن تستخدم اللغة الشرائية ذاتها التي يستخدمها جمهور هذه البلد وتوخي الحذر من استخدام عبارات لغوية قد تكون غير مناسبة أو دارجة لديهم.

تقديم منتجات جديدة:

على الرغم من أنها قد تبدو فكرة سهلة وبسيطة، إلا أنها من الاستراتيجيات القوية والسهل تطبيقها لتحقيق إنجاز فعلي وقريب بخصوص أمر توسع المتجر الإلكتروني الخاص بك وزيادة المبيعات ولعلك ترى أكبر الشركات تتبع هذه الاستراتيجية، فمثلًا شركة Apple، تسعى دائمًا في إنتاج كل ما هو جديد وحديث وتحقق من خلال هذه المنتجات الجديدة نسبة كبيرة من زيادة المبيعات ومن ثم الكثير من الأرباح.

تحقيق الاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي:

استراتيجيات المبيعات

هل تتبع هذه الاستراتيجية بالفعل للتسويق والترويج عن منتجات المتجر الالكتروني الخاص بك؟ وإذا كانت الإجابة نعم هل تقوم بتطبيق خطط التسويق كما ينبغي أن تكون؟
فـ منصات التواصل الاجتماعي فرصة ذهبية لتحقيق التوسع والنمو الذي تريده لتجارتك الإلكترونية، حيث أنك تستطيع من خلالها الوصول لشريحة كبيرة من العملاء حول العالم مع ضمان تحقيق زيادة المبيعات بشكل كبير وناجح، هذا وإلى جانب أن منصات التواصل الاجتماعي تساعدك في توثيق علامتك التجارية مع الجمهور لأنك تستطيع من خلالها التحدث باللغة ذاتها التي يتحدث بها جمهورك مما يعزز لديه الشعور بالانتماء والولاء لعلامتك التجارية.

وفي النهاية، عليك أن تدرك أنه لا يوجد خطة أو استراتيجية واحدة فقط للنجاح، بل هناك الكثير من الخطط والطرق التي عليك دراستها جميعًا لاختيار الأفضل والمناسب لك حتى تتبعه وتحقق النجاح والإنجاز من خلاله، ولهذا وفرنا لك خلال مقالتنا هذه على مدونة اكسباند كارت لحلول التجارة الالكترونية ، استراتيجيات مختلفة لتساعدك في وضع خطة توسع المتجر الالكتروني الخاص بك ولتختار الاستراتيجية الأنسب والأفضل لنشاطك التجاري وللمرحلة التجارية التي تجد متجرك الإلكتروني عليها الآن، حيث ليس من الضروري نجاح استراتيجيات واحدة لكل متجر الكتروني .

لتبدأ عملك الخاص في البيع عبر الإنترنت ، فأنت بحاجة إلى متجر إلكتروني احترافي.
الآن يمكنك إنشاء متجرك مجانًا على “اكسباندكارت” في 3 خطوات سريعة.



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

كتابة رد