5 اتجاهات تحدد شكل التسوق في الجمعة البيضاء 2020

جدول المحتويات

لا ينكر أحد أن العام 2020 كان عامًا سلبيًا بكل المقاييس، فرض تحديات وقيودًا كبيرة على الاقتصاد حول العالم. ومع ظهور وانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ظهرت مفاهيم واتجاهات جديدة في السلوك البشري بشكل عام في مواجهة تلك الأزمة وما فرضته من تحديات. ولاسيما على مستوى السلوك الاستهلاكي لديهم.

هذه التحديات وتلك الاتجاهات الجديدة في السلوك الاستهلاكي لابدَّ أن تلقي بظلالها على أكبر موسم تسوق في العالم وهو الجمعة البيضاء الذي سوف يتأثر بشكل أو بآخر بها.

وعلى الرغم مما شهدناه وتردد إلى مسامعنا من عبارات وتنبؤات مثل: “موت الجمعة البيضاء”، “كورونا تقتل تجارة التجزئة”، “الجمعة البيضاء انتهت رسميًا”، وغيرها من العبارات المُحبطة بعض الشيء قبل استقبال هذا الموسم الذي ينتظره التُجار لتعظيم حجم مبيعاتهم وأرباحهم في نهاية كل عام، إلا أنها مزاعم واهية.

لابدَّ أن تؤمن جيدًا بأنه مع التحديات تأتي الفرص. ولا زالت لديك القدرة ولديك الوقت على استغلال هذا الموسم وتحقيق أقصى استفادة منه لتعويض ما ألحقه فيروس كورونا (كوفيد-19) من خسائر لتجارتك خلال العام.

تحتاج فقط وقبل أي شيء آخر أن تتعرف إلى أهم الاتجاهات التي من المتوقع أن تتحكم بشكل أو بآخر في شكل الجمعة البيضاء والسلوك الاستهلاكي لدى العملاء خلال هذا الموسم، حتى تستعد جيدًا وفقًا لها. إذ تتمثل الفرصة لديك في الاستعداد وفقًا لذلك.

لذا، خلال هذا المقال الجديد على مدونتنا سوف نستعرض أبرز 5 اتجاهات يمكنها أن تحدد الشكل الذي سوف يكون عليه موسم الـBlack Friday لهذا العام 2020.

وقبل أن نتعمق في التفاصيل، دعونا نسلط الضوء على مجموعة من أرقام العام الماضي لنستخلص منها بعض الرؤى والتنبؤات حول الشكل الذي سوف يكون عليه التسوق هذا العام.

إحصائيات الجمعة البيضاء في العام 2019

إحصائيات الجمعة البيضاء 2019
إحصائيات الجمعة البيضاء 2019
  1. في العام الماضي، أنفق المتسوقون في البلاك فريداي 7.4 مليار دولار على الإنترنت – بزيادة قدرها 1.2 مليار دولار عن العام السابق.
  2. 61٪ من جميع معاملات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت العام الماضي كانت من الهواتف الذكية (بزيادة قدرها 16٪ عن 2018).
  3. بالنسبة إلى Cyber Monday 2019، أنفق العملاء 9.4 مليار دولار أمريكي على الإنترنت – بزيادة قدرها 20٪ عن عام 2018.
  4. وبلغت المبيعات عبر الأجهزة المحمولة 3.1 مليار دولار، بزيادة قدرها 46٪ عن العام السابق.

وفق هذه الأرقام وحدها، هناك أمل وفرصة كبيرة أمام تجار التجزئة الذين يتمتعون بحضور كبير في التجارة الإلكترونية لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الـBlack Friday لهذا العام 2020. لذا احرص جيدًا على دفع جهود التحول الرقمي الخاصة بك إلى مستوى عالٍ قبل انطلاق الموسم.

الآن ننطلق نحو الكشف عن أبرز اتجاهات الجمعة البيضاء هذا العام 2020. مستعدون؟ إذًا لنتعمق أكثر في التفاصيل.

هل تريد احتراف التجارة الإلكترونية وتبحث عن مصدر مناسب؟ يمكنك الآن تحميل كتابنا المجاني عن التجارة الإلكترونية من البداية إلى الاحتراف



5 اتجاهات لابد من معرفتها قبل انطلاق الجمعة البيضاء Black Friday

#1 التجارة الإلكترونية سوف تهيمن على مشهد البيع بالتجزئة

جاءت التوقعات هذا العام في صالح التجارة الإلكترونية والتي توقعت فرض سيطرتها على مشهد البيع بالتجزئة خلال موسم العطلات وتحديدًا الجمعة البيضاء للعام 2020.

ووفق ما رصدته eMarketer، فقد حققت التجارة الإلكترونية مبيعات مرتفعة على مدار الأعوام القليلة الماضية، وسط توقع باستمرار هذا الارتفاع خلال المواسم والعطلات عبر فئات البيع بالتجزئة.

وهو ما يؤكد على أنه لا تزال هناك العديد من الفرص أمام أصحاب متاجر البيع بالتجزئة على الإنترنت لتعظيم حجم مبيعاتهم وكذلك أرباحهم خلال البلاك فريداي، وذلك على الرغم مما أشارت له الدراسات وهو أن المستهلكين أقل ثقة في الاقتصاد الحالي وأقل احتمالية لشراء سلع باهظة الثمن.

كيف تستعد لذلك؟

يجب أن تستعد لهذا جيدُا من خلال العمل على تحسين أداء متجرك الإلكتروني من أجل تقديم تجربة مستخدم أفضل لعملائك خلال هذه المناسبة. هذا كبداية، إلا أنه هناك كثير من المهام التي يمكنك من خلالها الاستعداد بشكل جيد، مثل:

  • اختبر موقع الويب الخاص بك وتأكد من أنه يمكنه التعامل مع زيادة حركة المرور
  • ضاعف قنوات البيع الخاصة بك (على Google- Facebook– Pinterest- WalmartAmazon)
  • التأكد من ومراجعة المخزون واتخاذ القرارات الخاصة به في وقت مبكر
  • ضع في اعتبارك اتجاهات المنتجات الوبائية
  • بيع بطاقات الهدايا
  • قم بتحسين سير عمل الطلب والوفاء بالطلبات على متجرك
  • صمم عروض لا تقاوم للبلاك فرايداي
  • أعد استهداف الزوار والعملاء السابقين
  • ابدأ حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني مبكرًا
  • استفد من أفضل قنواتك الإعلانية
  • تأكد من تقديم الدعم السريع والشخصي
  • تقديم خدمة مرتجعات سهلة وخالية من المتاعب
  • تقييم تجربة إتمام الشراء على متجرك الإلكتروني

احذر: ستكون هناك منافسة متزايدة حيث سيبدأ التحول الرقمي في جميع قطاعات البيع بالتجزئة والشركات الصغيرة.

#2 التكيف مع سلوكيات المستهلك الجديدة

تُشير كافة الاتجاهات والدراسات التي أُجريت في الفترة الأخيرة إلى تغيير ملحوظ في سلوكيات المستهلك بشكل عام حول العالم تزامنًا مع أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

على سبيل المثال وليس الحصر، ذكرت شركة ماكنزي أن 77٪ من الأمريكيين جربوا سلوكيات تسوق جديدة خلال الأزمة. هذه السلوكيات الجديدة شملت تجريب أساليب جديدة في التسوق وكذلك تجريب علامات تجارية جديدة وأماكن مختلفة عن المعتاد التردد عليها.

وبالطبع ما ينطبق على المتسوق الأمريكي قد ينطبق بشكل أو بآخر على أي متسوق آخر حول العالم، نظرًا لتشابه الأحوال والأوضاع التي خلفتها أزمة كورونا والإجراءات الاحترازية المتبعة من الدول كذلك.

كيف تستعد لذلك؟

عليك أن تتفهم جيدًا طبيعة المستهلك في هذه الفترة، والتي أكدنا على قابليته لتجريب أساليب وعلامات تجارية وكذلك أماكن تسوق جديدة، فماذا عن حث العملاء على تجريب أشياء جديدة لديك؟!

ماذا أيضًا عن تجريب طرق تسويق مختلفة لعلامتك التجارية بعيدًا عن الطرق التقليدية؟ الآن هو الوقت المثالي للتجربة حيث يحاول المستهلكون تجربة أشياء جديدة ومن المحتمل أن يكونوا منفتحين للتخلي عن الولاء والتحول إلى علامة تجارية جديدة.

خبر جيد: من المرجح أن يحصل المستهلكون على دخل تقديري أكثر لأنهم يتخلون عن خطط العطلات. ما يعني أن هناك فرصة أكبر للإنفاق أونلاين خلال العطلات.

#3 متسوقوا العطلات “المبكرون”

دائمًا ما يتسابق المتسوقون حول التقاط العروض وانتهاز الفرص قبل انتهاء العرض أو نفاذ الكمية، تحديدًا خلال مواسم التسوق الشهيرة وعلى رأسها الجمعة البيضاء.

وفي هذا الشأن تحديدًا هناك اتجاه يؤكد على أن المنفقون الأذكياء سيبدأون في البحث عن الصفقات مبكرًا وبمجرد سقوطها، بما يعني أنه هناك فرصة كبيرة لتعظيم حجم مبيعات متجرك وكذلك أرباحك قبل انطلاق موسم البلاك فرايداي.

مهم جدًا: هذا الاتجاه جيد جدًا لعملك خاصة وأنه يساعدك على زيادة مبيعات متجرك خارج وقت الذروة ولإبداعك خارج نطاق المعلنين المهيمنين.

كيف تستعد لذلك؟

لابد وأن تبدأ خطة عملك مبكرًا ولا تنتظر انطلاق الجمعة البيضاء لكي تبدأ في الإعلان عن العروض والتخفيضات التي يقدمها متجرك للعملاء. ليس هذا وفقط، بل لابد من التخطيط إلى الاستمرار إلى ما بعد انتهاء البلاك فرايداي كذلك لتحقيق الاستفادة القصوى.

لا تجعل الفرصة تفوتك بداعي أن الموسم لم ينطلق بعد، أو أن الوقت مبكرًا للاستعداد أو البدء في الإعلان عن الهدايا والعروض وكوبونات الخصم المباشر الخاصة بك.

ودعني أسألك: لماذا لا تجرب حملة اختبارية أو اثنتين قبل ذلك بقليل لتشعر بمدى بدء استجابة آفاقك المبكرة؟

احذر: المستهلكون أقل ثقة في الاقتصاد الحالي وأقل احتمالًا لإجراء عمليات شراء باهظة الثمن.

#4 البقاء في صدارة الاتجاهات الدقيقة

أكدنا على أن أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الأخيرة دفعت إلى تحولات في السلوك الاستهلاكي لدى العملاء حول العالم في كل شيء. بعض هذه التحولات يمكننا أن نصفها بأنها تحولات قصيرة المدى في السلوك البشري.

لذا كان البقاء في صدارة الاتجاهات الدقيقة وعلى رأس التحولات قصيرة المدى في السلوك خلال هذه الفترة تحديدًا هو مفتاح تحقيق أقصى استفادة لعملك من تلك الأزمات في مختلف المواسم.

على سبيل المثال، فقد وجدت شركة Microsoft بعض الاتجاهات الدقيقة المثيرة للاهتمام ضمن فئات محددة خلال فترة ظهور وانتشار الوباء، منها:

  • يتمحور الاتجاه الجزئي للياقة البدنية حول أجهزة التمارين المنزلية.
  • بالنسبة إلى الملابس، شهدت عمليات البحث عن ملابس الاسترخاء والملابس الرياضية ارتفاعات كبيرة.
  • كما اكتشفوا أنماطًا مماثلة داخل المنزل والحديقة والعناية الشخصية (الجلد والشعر والجسم) حيث نتطلع إلى تحسين مساحات المعيشة لدينا والعناية بأنفسنا.

كيف تستعد لذلك؟

الاتجاهات الدقيقة ضمن فئات محددة تتطلب معاملة دقيقة ومن نوع خاص. وفي هذه الحالة تحديدًا سيكون من الجيد الاعتماد بشكل كبير على الحملات المستهدفة والتجزئة المناسبة التي نعتبرها كلمة السر هنا.

إلى جانب ذلك يمكنك الاعتماد على الإعلانات الديناميكية على شبكة البحث وإعادة الاستهداف والتي سوف تكون أحد أسباب تحقيق النجاح المنشود خلال الـBlack Friday.

#5 الشراء عبر الإنترنت والاستلام من المتجر

اتجاه آخر غاية في الأهمية لابد من الالتفات إليه جيدًا عند وضع خطة الاستعداد الخاصة بك وبمتجرك الإلكتروني لاستقبال الجمعة البيضاء لهذا العام 2020 وهي ظهور مصطلح الـ BOPIS)  buy online and pickup in store) أي الشراء عبر الإنترنت والاستلام من المتجر.

في أثناء الارتفاع غير المتوقع في طلب المستهلكين في وقت سابق من هذا العام بعد التحول الرقمي الكبير الذي فرضه وباء فيروس كورونا على كافة المتسوقين حول العالم، نفد المخزون من العناصر وبالتالي زادت فترات الانتظار الطويلة للتسليم والتي بدورها دفعت نحو مزيد من الإحباط لدى العملاء والمتسوقين.

ونتيجة لذلك وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، برز BOPIS (الشراء عبر الإنترنت والاستلام من المتجر) كاتجاه مهم وكبير في التسوق عبر الإنترنت. وتظهر الأبحاث من Signifyd أن طلبات BOPIS تضاعفت على مستوى العالم خلال شهر يونيو.

كانت هذه أهم الاتجاهات التي يجب أن تتقدم بها من أجل الاستعداد ليوم الجمعة البيضاء، وسبت الأعمال الصغيرة، وبالطبع أسبوع الإنترنت لهذا العام 2020.

لتبدأ عملك الخاص في البيع عبر الإنترنت أنت بحاجة إلى متجر إلكتروني احترافي. الآن يمكنك إنشاء متجرك على “اكسباند كارت” في 3 خطوات سريعة



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

 

كتابة رد