شروط استخراج سجل تجاري بدون محل

جدول المحتويات

العمل بالتجارة وفتح المشاريع الجديدة في أي دولة يحتاج إلى تقنين أوضاع من أجل حماية المكتسبات وحقوق الملكية الفكرية والحق في التوسع والتوظيف في مراحل متقدمة من العمل. والتقنين له شكل واحد فقط في أي دولة وهو استخراج سجل تجاري للنشاط. وقد تكون شروط استخراج سجل تجاري معروفة بالنسبة لأصحاب الشركات أو المؤسسات أو المشاريع الناشئة الذين يمتلكون محلًا يزاولون فيه عملهم.

إلا أن هذه الشروط قد لا تكون واضحة أو معروفة بالنسبة لهؤلاء الذين يمارسون نشاطهم على الإنترنت في الواقع الافتراضي دون امتلاك محل على أرض الواقع. لذا هم في حاجة مُلحة إلى معرفة شروط استخراج سجل تجاري بدون محل في دول أو أماكن عملهم.

ومع زيادة الاتجاه نحو تأسيس الشركات الإلكترونية والمشروعات الناشئة على شبكة الإنترنت، ومع الانتشار الواسع الذي حققته التجارة الإلكترونية وتزايد أعداد المتاجر يومًا بعد يومًا، أصبح تقنين أوضاع تلك الشركات والمتاجر ضروري أكثر من أي وقت مضى.

ووفق الغرفة التجارية المصرية، هناك 17 مليون مصري ينضمون إليها ويقومون بالاعتماد على التجارة الإلكترونية في أغراض كثيرة ومتنوعة. وأشارت إلى أن حجم التعامل المالي لهذه الصناعة في مصر يصل إلى ما يقرب من 5 مليار دولار في السنة الواحدة.

وفي المملكة العربية السعودية فقط وصل عدد المتاجر الإلكترونية المسجلة التي تبيع السلع والمنتجات والخدمات الإلكترونية المختلفة  هناك حوالي 25501 متجر إلكتروني و موقع حراج لبيع المنتجات أونلاين. وبحسب رئيس لجنة ريادة الأعمال بغرفة جدة، في العام 2019 فقط بلغ حجم التجارة الالكترونية نحو 33 مليار ريال.

كل هذا دفع الحكومات المختلفة إلى محاولة تقنين هذه الأعمال والشركات الإلكترونية من أجل حماية الحقوق والواجبات للطرفين التاجر والمستهلك من خلال سن القوانين المنظمة ودفع تلك الشركات إلى فتح سجل تجاري.

خلال هذا المقال الجديد على مدونتنا سوف نشرح لك بالتفصيل طريقة فتح سجل تجاري وأهم الأوراق المطلوبة وكذلك شروط استخراج سجل تجاري بدون محل حتى تتمكن من تسجيل عملك قانونيًا تجنبًا لأي مساءلة أو مخالفات ولضمان كافة حقوقك كذلك.

ما المقصود بالسجل التجاري؟

في البداية وقبل أن نتطرق إلى استعراض شروط استخراج سجل تجاري كان لابد من شرح المقصود بالسجل التجاري حتى تتمكن من معرفة الغرض منه وأهميته بالنسبة لعملك وبالنسبة للدولة التي تمارس بها تجارتك أيًا كان نوعها.

السجل التجاري هو آلية استحدثتها حكومات الدول المختلفة من أجل المساعدة في تنظيم حركة التجارة والاقتصاد داخل الدولة. وكان هذا نابعًا من الأهمية التي تحملها الحركة التجارية في أي دولة فيما يتعلق بتوفير احتياجات ومستلزمات المواطنين من السلع والمنتجات وغيرها.

وهو عبارة عن دفاتر أو سجلات يتم داخلها حفظ بيانات التُجار والأنشطة التجارية المختلفة، بحيث يتضمن صفحة خاصة بكل تاجر تحتوي على بيانات محددة، من أهمها:

  • بيانات التاجر الشخصية
  • بيانات النشاط التجاري نفسه
  • بيانات خاصة بمتابعة النشاط والتغيرات التي يمر بها في سوق العمل
  • معلومات حول متى بدأ المشروع وسلامة الأوراق القانونية للنشاط

ويسهّل السجل التجاري هذا على الحكومات الوصول إلى كافة المعلومات الخاصة بالتُجار المتواجدين على أراضيها وكذلك عن الأنشطة التجارية والمشروعات الخاصة بهم سواء للأفراد أو للشركات، بما يمكّنها من حصر نشاطات كافة التُجار لديها داخل الأسواق الخاصة بها.

ولا يقتصر السجل التجاري على أنشطة تجارية بعينها، إنما يضم كافة أنواع الأنشطة التجارية التي يتضمنها النشاط الاقتصادي بشكل عام سواء الأنشطة الزراعية أو الصناعية أو التجارية. وفي السابق كانت طريقة فتح سجل تجاري تستلزم توافر محل، إلا أنه بعد التطور التكنولوجي والانفتاح على التجارة عبر الإنترنت حاولت الحكومات مواكبة العصر ووفرت إمكانية استخراج سجل تجاري إلكتروني.

وهو ما جعل شروط استخراج سجل تجاري بدون محل شروط يمكن تحقيقها وتوفيرها من أجل تسجيل النشاط التجاري في وزارات الصناعة والتجارة في أي دولة.

هذا هو المقصود بالسجل التجاري. لكن، قد تسأل: ما أهمية هذه الدفاتر وما أهميتها لعملي كذلك؟! هذا ما سوف نتعرف عليه في الفقرة التالية.

ما أهمية استخراج السجل التجاري؟!

يحمل السجل التجاري أهمية قصوى وفوائد عدة للطرفين سواء لك كتاجر أو صاحب عمل أو نشاط أو مشروع تجاري وأيضًا بالنسبة للدولة التي تزاول عملك أو نشاطك داخل أراضيها. ويمكن الإشارة إلى مجموعة من أبرز تلك الفوائد في النقاط التالية:

  • حصر حجم التجارة داخل الأسواق

يؤهل السجل التجاري الحكومات المختلفة من الوقوف بدقة شديدة على حجم تجارة الأفراد والمؤسسات وكذلك الشركات داخل الأسواق الخاصة بها. وهو بدوره ما يساعدها بفاعلية على الوصول إلى معلومات أخرى غاية في الأهمية، مثل حصر المتوفر من المنتجات والسلع للوقوف على ما تحتاج إليه الدولة من أجل سد احتياجات مواطنيها من مختلف المنتجات، وكذلك حصر ومعرفة التُجار الذين يمارسون عملهم بشكل غير قانوني بما يُضر بالتُجار القانونيين وغير ذلك بكثير.

  • دعم الثقة في الأنشطة التجارية والشركات

واحدة من المهام التي يؤديها بنجاح وفاعلية كبيرة السجل التجاري أيضًا هي دعم ثقة العملاء والمتعاملين معك في قانونية ومصداقية نشاطك التجاري، وهو بدوره ما يبث داخلهم طمأنينة كبيرة عند التعامل معك بعكس الحال في حالة لم يكن عملك مسجلًا.

  • الحصول على معلومات الأنشطة التجارية بسهولة

يساعد كذلك كافة التُجار وأصحاب الأعمال على الحصول على معلومات دقيقة حول أي من المؤسسات أو الشركات المسجلة قبل التعامل معها أو عقد شراكات أو غير ذلك من الصفقات التجارية المختلفة. وهو بدوره ما يساعد كثير من أصحاب المصانع والمزارع والمشاغل وأصحاب الأعمال على التأكد من الهوية التجارية لأي نشاط آخر قبل التعامل أو العمل معه.

  • الحصول على كثير من المزايا التي توفرها الحكومة

من الفوائد التي لا يمكن إغفالها أيضًا والتي يضمنها لك استخراج سجل تجاري هي ضمان التمتع ب والحصول على كثير من المزايا والمساعدات التي تقدمها الحكومات لكافة رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة لدعم نموها وتطورها. منها امتيازات خاصة في القروض والجمارك والضرائب وغيرها على حسب قوانين كل دولة.

ملحوظة: هناك كثير من المؤسسات التي تقدم دعمًا أو مساعدات للمشاريع الناشئة تتمنع عن تقديم هذا الدعم والمنح الخاصة بها للشركات الغير مسجلة أي التي لا تمتلك سجل تجاري لأنها تعتبرها غير موثوق بها. لذا يُشكل السجل التجاري أهمية كبيرة في هذه النقطة تحديدًا.

  • الحصول على القروض والتبرعات

يساعدك امتلاك سجل تجاري لعملك على الحصول على القروض من مختلف البنوك المتواجدة في دولة مزاولة العمل بضمان مؤسستك التجارية. إذ يكون السجل التجاري في مقدمة الأوراق المطلوبة من البنوك من أجل الموافقة على ما يطلبه التُجار من قروض. ويلعب دور كبير أيضًا في تسهيل الحصول على التبرعات والدعم المالي من مؤسسات تنمية المجتمع المختلفة.

  • ممارسة العمل بشكل قانوني وإبرام الاتفاقات

بمجرد حصولك على المستند الخاص بالسجل التجاري، فأنت لديك كامل الحق في ممارسة نشاطك ومزاولة كافة المعاملات التجارية وإبرام الاتفاقيات والصفقات مع مختلف المؤسسات والشركات الأخرى سواء داخل الدولة أو خارجها. كل هذا بشكل قانوني تمامًا بعيدًا عن الخوف أو القلق.

  • تعديل المسمى الوظيفي

باستخراج وثيقة السجل والبطاقة الضريبية الخاصة بنشاطك التجاري يكون بإمكانك  تغيير المسمى الوظيفي في بطاقة الرقم القومي الخاصة بك. إذ تمنح هذه الوثيقة صاحب العمل صفة تاجر مسجل في وزارة الصناعة والتجارة.

كانت هذه مجموعة من أبرز الفوائد التي تشكل أهمية استخراج السجل التجاري. الآن ننتقل إلى شرح طريقة فتح سجل تجاري بالنسبة لهؤلاء الذين لا يملكون محلًا على أرض الواقع.

لم تحمّل كتاب “فن تسويق الذات” بعد؟

حمل نسختك المجانية الآن

شروط استخراج سجل تجاري بدون محل

قبل سرد شروط استخراج سجل تجاري يجب أن تعلم أن هناك ثلاثة خطوات أساسية لابد من القيام بها مسبقًا قبل التقدم لفتح سجل تجاري. تتمثل هذه الخطوات في الآتي:

  1. الحصول على بطاقة ضريبية

    استخراج البطاقة الضريبية هي أهم خطوة لابد القيام بها في بداية طريقك نحو استخراج وثيقة السجل التجاري. وهي من أهم الأوراق التي سوف تحتاج إليها عند التقدم لاستخراج السجل الخاص بنشاطك التجاري. وبناءًا على التقدم لاستخراج البطاقة الضريبية هذه وفي خلال المدة المقرر خروجها فيها تقوم مصلحة الضرائب بمخاطبة الغرفة التجارية باسم مقدم الطلب. إذًا هي خطوة تمهيدية وضرورية.

  2. استكمال كافة الأوراق

    قبل التوجه إلى الغرفة التجارية لابد من التأكد من أنك قد استكملت كافة الأوراق المطلوبة حتى لا تتعطل كثيرًا. لكن، ما هي الأوراق المطلوبة؟! لا تقلق، سوف نتحدث عنها في جزء منفصل خلال رحلتنا.

  3. ترخيص شهادة مزاولة المهنة

    بعد استخراج البطاقة الضريبية وقبل التقدم لفتح سجل تجاري لابد لك من استخراج ترخيص شهادة مزاولة المهنة، فهو واحد من أهم الأوراق المطلوبة كذلك.

بعد الانتهاء من تلك الخطوات الثلاثة السابقة، يصبح بإمكانك التقدم لاستخراج سجل تجاري بدون محل بكل سهولة. لكن قبل التقدم وجب علينا أن نُطلعك على كافة الأوراق التي سوف تحتاج إليها.

ماهي الأوراق المطلوبة لاستخراج السجل التجاري؟

كما ذكرنا في الفقرة السابقة لابد من استكمال كافة الأوراق المطلوبة قبل التقدم لاستخراج السجل وقبل التعرف على طريقة فتح سجل تجاري من الأساس. تتمثل هذه الأوراق في القائمة التالية:

  1. صورة من البطاقة الضريبية في حالة التوافر أو خطاب الضرائب إذا كانت لم تنتهي مدة استخراجها.
  2. صورة بطاقة الرقم القومي الخاصة بالمتقدم نفسه ويجب التأكد من أنها سارية بالفعل.
  3. صورة من عقد مكان مزاولة عمل الشركة أو المؤسسة الخاصة بالمُتقدم سواء كان تمليك أو إيجار. ويجب أن يكون العقد موثقًا في الشهر العقاري أو ما يعادلها، وأن يكون ما زال ساريًا وغير منتهي، وكذلك لابد وأن يكون عقد تجاري وليس سكني.
  4. صورة من عقد الشركة إن كان لها عقود مبيعات أو شراكات.
  5. صورة إيصال مرافق حديث (كهرباء أو ماء أو غاز). ويجب أن يكون الإيصال باسم المالك أو المستأجر.
  6. صحيفة الحالة الجنائية في حالة كان المُتقدم ذكرًا من أجل إمكانية الحصول على الموافقة الأمنية.
  7. طلب القيد الخاص بتقديم طلب استخراج السجل التجاري.
  8. عقد تأسيس النشاط التجاري المبين فيه النظام الأساسي.

ملحوظة: نفس الأوراق المطلوبة من الذكور من أجل استخراج سجل تجاري لأعمالهم هي نفسها المطلوبة من النساء باستثناء صحيفة الحالة الجنائية التي تُطلب من الذكور فقط.

مهم جدًا: سوف تحتاج إلى أصول الأوراق والوثائق السابقة التي سردناها حتى تؤكد بها على صحة الصور المُقدمة من هذه الأصول. لذا احرص على استحضار الأصول بجانب الصور حتى تضمن عدم تعطل الطلب تحت أي ظرف.

هذه كانت أهم الأوراق التي سوف تحتاج إلى استكمالها قبل التقدم لاستخراج السجل الخاص بعملك أو نشاطك التجاري. يتبقى لنا أن نتعرف على شروط استخراج سجل تجاري بدون محل حتى تكتمل الرؤية.

ما هي شروط استخراج سجل تجاري؟!

هناك مجموعة واضحة من الشروط تضعها الحكومات لأي من يريد استخراج سجل تجاري لمزاولة عمله بشكل قانوني. ولعل من أهم هذه الشروط ما يلي:

  1. توافر مكان مخصص لمزاولة النشاط التجاري سواء كان هذا المكان إيجار أو تمليك. والبعض يلجأ إلى تقديم عقد إيجار صوري في حالة عدم توافر مكان.
  2. تسجيل محل إقامة المُتقدم لاستخراج السجل على أنه مكان للنشاط.
  3. تدوين اسم المتقدم رباعي كما هو في بطاقة الرقم القومي الخاصة به، إلى جانب تدوين تاريخ الميلاد مع وجود صورة من توقيعه أو من ينوب عنه.
  4. تحديد النشاط التجاري الذي سوف يقوم المُتقدم بمزاولته وكذلك تحديد نوعه.
  5. تحديد قيمة رأس المال الخاص ببدء النشاط التجاري بدقة شديدة.
  6. تعبئة خانة المكان/المركز الرئيسي المتواجد فيه صاحب السجل في ورق قيد السجل التجاري.
  7. ألا يكون المُتقدم بالطلب ضمن موظفي القطاع العام أو الحكومي وغير عامل بالدولة، وهو شرط أساسي ولا يمكن التغاضي عنه إطلاقًا.
  8. ألا يقل عمر المُتقدم عن 21 عام عند التقديم.

ملحوظة: يمكنك بسهولة إجراء أي تعديلات على البيانات والمعلومات التي قمت بتزويدها في الطلب ولكن لابد أن يكون ذلك في خلال فترة الـ 30 يوم  من تاريخ التقدم بالطلب. يمكنك ذلك عن طريق تقديم طلب تعديل بيانات في أي من مكاتب السجل التجاري المتواجدة في محيطك.

طريقة فتح سجل تجاري

بعد ان تعرفت على الإجراءات الثلاثة الأساسية قبل التقدم بطلب استخراج سجل تجاري، واطلعت على كافة الأوراق المطلوبة وكذلك الشروط الواجب توافرها، يتبقى أمامك بضع خطوات بسيطة للغاية للحصول على سجلك التجاري. كل ما تحتاج إليه فقط:

  1. الذهاب بالأوراق التي أشرنا إليها (أصول وصور) إلى مكتب الغرفة التجارية التابع لها شركتك أو مؤسستك التجارية.
  2. بعد ذلك تقديم طلب استخراج سجل تجاري، ومليء البيانات الخاصة بك.
  3. تقديم كافة الأوراق السابق ذكرها مع الطلب.
  4. ملئ استمارة الطلب وتقديمها مع دفع الرسوم المطلوبة لاستخراج السجل.
  5. بعدها يتم تحديد موعد استلام الوثيقة الخاصة بنشاطك التجاري.
  6. في النهاية تذهب في الموعد المحدد إلى مكتب الغرفة التجارية لاستلام النسخة الخاصة بك.

بهذا تكون قد نجحت بالفعل في استخراج سجل تجاري يمكنك من خلاله مزاولة عملك التجاري بشكل قانوني والاستمتاع بكافة المزايا والفوائد التي يمنحها لك وتمنحها لك الدولة التي تزاول عملك على أراضيها.

طرق الاستفادة من السجل التجاري

قبل أن نختتم حديثنا المطول هذا عن شروط استخراج سجل تجاري بدون محل وبعد أن شرحنا بوضوح الطريقة التي يمكنك بها استخراج وثيقتك الخاصة، كان لابد من الإشارة إلى أوجه الاستفادة الأخرى من تلك الوثيقة الهامة.

هناك مجموعة مذهلة من أوجه الاستفادة التي تحصل عليها لم يكن بمقدروك تحقيقها بدون امتلاك سجل تجاري خاص بعملك التجاري، وهي كما يلي:

  1. إصدار شهادات انتساب وفواتير سداد للمشروع.
  2. الحصول على تأشيرة أو فيزا لدخول دول أخري بسهولة وفي أسرع وقت ممكن.
  3. ضمان حقوق الملكية الفكرية وحماية نشاطك من السرقة أو النصب أو الاحتيال عليه تحت أي مسمى.
  4. الحق الكامل في تعيين أي عدد من الموظفين أو العمالة سواء الداخلية أو الخارجية.

الملخص

تقنين أوضاع الأنشطة التجارية خاصة المتواجدة فقط على شبكة الإنترنت أصبح ضرورة مُلحة نظرًا لما حققته تلك المشاريع والشركات الإلكترونية من انتشار واسع حول العالم. ومع الزيادة المستمرة في أعدادها بدأت التوجه إلى ضرورة استخراج سجل تجاري من أجل حماية الحقوق والواجبات بين كافة الأطراف.

ولأن كثير من هذه الشركات لا يملكون بالفعل محلًا على أرض الواقع ويواجهون مشكلة في تقنين أوضاعهم بسبب ذلك، حاولنا في هذا المقال أن نشرح لهم كيف يمكنهم استخراج سجل تجاري لعملهم بدون محل.

وشرحنا لهم الشروط وكافة الأوراق التي سوف يحتاجون إليها من أجل هذا الهدف.



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

كتابة رد