الاحتيال في التجارة الإلكترونية | الأنواع الشائعة وطرق الحماية والمواجهة

جدول المحتويات

كلف الاحتيال الالكتروني في مجال التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت أصحاب المتاجر وتُجار التجزئة خلال العام 2020 فقط خسائر تُقدر بحوالي 32.39 مليار دولار.

تضاعفت هذه القيمة ثلاث مرات عبر السنوات منذ 2011 بعد أن كانت تُقدر بحوالي 9.84 مليار دولار.

ومن المتوقع أن ترتفع هذه الخسائر كثيرًا لتصل إلى 40.62 مليار دولار بحلول عام 2027، أي أعلى بنسبة 25٪ من عام 2020.

هذا فقط على صعيد الدفع الإلكتروني، ودون التطرق إلى غيره من أنواع الاحتيال عبر الإنترنت الشائعة التي تُكلف رواد التجارة الإلكترونية وأصحاب متاجر التجزئة مليارات الدولارات سنويًا.

ليس هذا فحسب…

فعلى ذكر الخسائر، يكفي أن أقول لك أن الخسائر في عام 2017 وصلت إلى 57.8 مليار دولار في 8 صناعات كبيرة، بعد أن زادت عمليات الاحتيال في التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت بنسبة 45٪.

ومن المتوقع أن ترتفع هذه القيمة بنسبة 14٪ بحلول عام 2023، بما يكلف تجار التجزئة 130 مليار دولار.

لكن،

  • ما المقصود بالاحتيال في التجارة الإلكترونية؟
  • وما هي أنواعه؟
  • وكيف يمكن حماية المتاجر الإلكترونية من الاحتيال عبر الإنترنت بفاعلية؟ 🤔

هذا ما جئنا به خلال هذا المقال على مدونتنا؛ لنساعدك على حماية متجرك وعملاؤك من جميع أشكال الاحتيال والنصب الالكتروني.

فقط تابع القراءة… 👀

ما هو الاحتيال الالكتروني؟

احتيال الكتروني

الاحتيال الالكتروني بشكل عام هو أي شكل من أشكال الخداع والاستغلال والهجمات الإلكترونية غير المشروعة التي يقع فيها مستخدمو شبكة الإنترنت من قبل الأفراد أو المنظمات.

وفق عمليات الاحتيال هذه يقوم المحتالون باختراق أي من المواقع التي يزورها المستخدمون سواء غرف الدردشة أو المدونات الإلكترونية أو متاجر التجارة الإلكترونية أو حتى تطبيقات الهاتف المحمول الذكية، بقصد سرقة حسابات المستخدمون الشخصية وأيضًا بياناتهم البنكية والائتمانية.

فهو أي نوع من أنواع الهجمات غير المشروعة على حسابات العملاء الشخصية أو بياناتهم ومعلوماتهم البنكية على المتاجر الإلكترونية.

وهو ما يحدث عادة عند التسوق على المتجر واستخدام البطاقات الائتمانية الخاصة بهم لإجراء عمليات الشراء.

ويُعتبر استخدام بطاقة ائتمان مسروقة أو مزيفة، واستخدام هوية مزيفة، وإعلانات الاحتيال التابعة أشكال من أهم أشكال الاحتيال التي تحدث على متاجر التجزئة الإلكترونية.

وكلها بالطبع تؤثر سلبًا على تجربة المستخدم لديك وكذلك على أرباح المتجر بشكل عام.

والاحتيال في التجارة الإلكترونية له أنواع وأشكالًا عدة، ليس شرطًا أن يقوم بها محتالون نجحوا في سرقة بيانات عملائك البنكية أو غيرها، بينما يقوم بها العملاء أنفسهم.

مثل الاحتيال الودي Friendly Fraud الذي يقوم فيه العميل برد مدفوعاته عمدًا بعد إتمام المعاملة بهدف الحصول على المنتج أو الخدمة مجانًا دون الدفع له، وغيرها من الأنواع الأخرى سوف نتعرف على الشائع منها في فقرة منفصلة.

أبرز أشكال الاحتيال الالكتروني

يعتبر الاحتيال المالي أبرز أشكال الاحتيال عبر الإنترنت التي يقع فيها المستخدمون من مختلف دول العالم، والذي يكلف التجارة الإلكترونية وحده مليارات الدولارات خسائر سنويًا، وهو في تزايد مستمر.

يعتمد هذا النوع من الاحتيال على المواقع المزيفة للإيقاع بالمستخدمين وكذلك على تتبع المعاملات المالية الإلكترونية لهم، وبناء عليه يمكنهم بعد ذلك السطو على حساباتهم البنكية وسرقة أموالهم والقيام بعمليات شراء على حساب المستخدمين هؤلاء.

ومن هنا جاءت الحاجة إلى الاعتماد على بوابات الدفع الإلكتروني في عمليات التجارة الإلكترونية المختلفة؛ من أجل أمان وسلامة المعاملات المالية الإلكترونية والتأكد من تدفق المدفوعات إلكترونيًا عبر وسيط آمن يعتمد على أنظمة تشفير لبيانات العملاء وحمايتها من السطو أو السرقة والاحتيال.

وجدير بالذكر فإن ندرة الملاحقات القضائية كانت سببًا رئيس وراء انتشار الاحتيال في التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت.

إذ نجد أن قيود الوقت والموارد، وصعوبة جمع الأدلة الجنائية، وغيرها من العقبات، هي ما صعبت الأمر في الملاحقة.

وهو بدوره ما دفع كثير من المواقع ومتاجر التجارة الإلكترونية نحو الاعتماد على أنظمة حماية فائقة الجودة وأنظمة  للكشف عن الاحتيال والوقاية منه؛ من أجل حماية عملائها وأعمالها بشكل فعال.

إلى جانب تطبيق مجموعة مُبتكرة وفعالة من الاستراتيجيات تساعد في مواجهة طرق النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت بمختلف أنواعها وأشكالها. أيضًا سوف نتعرف عليها، فقط تابع القراءة 👀

ما هي أنواع الاحتيال في التجارة الإلكترونية الشائعة؟

  1. احتيال سرقة الهوية Identity Theft
  2. الاحتيال الودي Friendly Fraud
  3. الاحتيال النظيف Clean Fraud
  4. الاحتيال ثلاثي الأبعاد Triangulation Fraud
  5. عمليات الاحتيال التجارية Merchant Fraud
  6. احتيال التسوق بالعمولة Affiliate Fraud

هناك أنواع كثيرة ومختلفة لـ طرق النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت، إلا أن الأنواع الستة السابقة هي أكثرها شيوعًا وانتشارًا في التجارة الإلكترونية تحديدًا وحول العالم. وفيما يلي شرح تفصيلي لكل نوع من هذه الأنواع:

الاحتيال في التجارة الإلكترونية
أنواع الاحتيال في التجارة الإلكترونية

1⃣ احتيال سرقة الهوية Identity Theft

يُعتبر احتيال سرقة الهوية أو الـ Identity Theft من أكثر أنواع الاحتيال في التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت شيوعًا.

إحصائية 📈

وفي دراسة أجرتها شركة الدفع الإلكتروني Worldpay على 274 تاجرًا من مختلف الصناعات في ستة بلدان مختلفة، وجدت أن سرقة الهوية أكثر طرق النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت شيوعًا والتي تثير قلق التجار بنسبة (71٪)، بينما التصيد الاحتيالي (66٪) وسرقة الحساب (63٪).

في هذا النوع يقوم المحتالون بسرقة هويات متسوقي المتاجر الإلكترونية المختلفة والاستفادة من بياناتهم الشخصية في عمليات شراء قد تكون مشبوهة.

والهدف الأساسي منها هو استخدام هويات مختلفة في عملياتهم الشرائية عبر الإنترنت، بدلًا من ابتكار هويات جديدة في كل مرة.

وبالتالي يلجئون إلى الاحتيال على هويات موجودة بالفعل؛ لأنه أسهل في هذا الأمر وأسرع بكثير من اختراع هويات جديدة.

يستغل المحتالون في سرقة هوية المتسوقين جدار الحماية الضعيف لمتاجر التجزئة الإلكترونية المختلفة،لذا من الضروري أن تتأكد من استخدام متجرك أو منصة التجارة الإلكترونية التي تتعامل معها أنظمة حماية فائقة الجودة تكون مُحدثة باستمرار. Click To Tweet

ويعتبر هذا النوع واحد من الأنواع الصعب تتبعها أو القبض على والوصول إلى أصحابه، ومن الصعب فيها أيضًا استرداد الأموال أو البضائع بأي شكل من الأشكال.

وهي من أكثرهم إلحاقًا للضرر سواء بالعميل أو صاحب المتجر الإلكتروني.

💡 كيف تحميك منصة “اكسباند كارت” من الاحتيال الالكتروني؟

توفر منصة اكسباند كارت متاجر إلكترونية مبنية على خوادم سحابية مؤمنة بالكامل ومدعومة بشهادات الأمان SSL لحماية بيانات عملائك وتشفير كافة بيانات عملك.

كما توفر أنظمة حماية فائقة لمواجهة كافة الهجمات غير المشروعة على المتجر أو العملاء.

لا تُخاطر ببيانات عملك وعملائك من خلال متجر غير محمي!

الآن يمكنك الحصول على متجر إلكتروني مجاني من اكسباند كارت مبني على خوادم سحابية مؤمنة بالكامل



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

2⃣ الاحتيال الودي Friendly Fraud

ببساطة، وفق هذا النوع يقوم العميل بشراء المنتجات أو الخدمات من متاجر التجزئة الإلكترونية بشكل طبيعي، ويقوم بالدفع عن طريق بطاقات الائتمان أو الخصم المباشر.

بعدها يدّعي العميل أنه تعرض للاحتيال والسرقة ويطالب المتجر والبنك باسترداد المبالغ المدفوعة، وينجح بالفعل في إقناع أطراف العميلة بأنه ضحية للاختراق أو الاحتيال.

وبناء عليه يقوم المتجر أو البنك الخاص بالعميل بتعويضه مع الاحتفاظ بالسلع أو الخدمات التي حصلوا عليها بالفعل من قبل بأنفسهم.

هذا النوع واحد من الأنواع المنتشرة بشدة، والتي يعاني منها أصحاب المتاجر الإلكترونية كثيرًا، وبخاصة متاجر الخدمات.

ويقول التُجار الذين شملتهم الدراسة أن الاحتيال الودي Friendly Fraud يأتي في المرتبة الرابعة كأكثر أنواع الاحتيال في التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت شيوعًا.

💡 كيف تحميك منصة “اكسباند كارت”؟

تعمل منصة “اكسباند كارت” باستمرار على تحديث السيرفرات التي تستضيف عليها متاجر العملاء وبيانات ومعلومات عملائهم؛ من أجل الاكتشاف المسبق لأي من أشكال الاحتيال على المتاجر، وكذلك المواجهة الفعالة لأي منها.

3⃣ الاحتيال النظيف Clean Fraud

يقوم الاحتيال النظيف بشكل أساسي على استخدام بطاقات الائتمان المسروقة من المستخدمين لإجراء عملية شراء على المتجر بشكل طبيعي.

إلا أنه يتم التلاعب بالمعاملة بعد ذلك بطريقة يتم فيها التحايل على وظائف كشف الاحتيال.

بمعى آخر، يستخدم المحتالون بيانات صحيحة وسليمة في إجراء عمليات الشراء على المواقع المختلفة، لكن يستهدفون إلغاء الدفع بمجرد إجراء عملية شراء مباشرة.

فهم يعتمدون هنا على تحليلات سليمة لأنظمة الكشف عن الاحتيال المنتشرة وأيضًا معرفة دقيقة عن أصحاب البطاقات الائتمانية المسروقة.

وبالفعل فإن المجرمون يدخلون قدر كبير من المعلومات الصحيحة أثناء إجراء عملية الدفع على المتاجر من أجل خداع أنظمة الكشف عن الاحتيال المثبتة.

وغالبًا ما يقومون قبل عملية الاحتيال النظيف هذه بإجراء اختبار البطاقة عن طريق إجراء مجموعة من عمليات شراء لمنتجات أو سلع رخيصة على تلك المواقع؛ حتى يتأكدوا من سلامة بيانات البطاقة التي لديهم وأنها تعمل جيدًا.

هذا النوع يُعتبر من أصعب طرق النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت وأكثرها تعقيدًا بالنسبة لأنظمة الكشف عن الاحتيال ومواجهته.

💡 كيف تحميك منصة “اكسباند كارت”؟

إلى جانب أنظمة الحماية فائقة الجودة، فإن منصة “اكسباند كارت” توفر لأصحاب المتاجر لديها قدرة الربط مع أسطول كامل من أفضل وأقوى بوابات الدفع الإلكتروني التي تعمل بأنظمة حماية قوية ومؤمنة بالكامل ضد أي من أشكال الاحتيال هذه.

وتجري المنصة العديد والعديد من الشراكات الاستراتيجية مع أكثر بوابات الدفع أمانًا حول العالم؛ حتى توفر لك تدفق سلس وآمن لمدفوعات متجرك بعيدًا عن حيل النصب والسرقة التي قد يتعرض لها متجرك أو عملاؤك.

لا توفر لك المنصة التي تتعامل معها الحماية اللازمة؟ ولا تدعم الربط مع الكثير من بوابات الدفع الآمنة؟

إليك الحل، انقل متجرك إلى منصة “اكسباند كارت” وتمتع بخدمات وأنظمة حماية لا مثيل لها!



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

4⃣ احتيال التثليث Triangulation Fraud

أما عن احتيال التثليث، فمن اسمه يمكننا أن نؤكد على أنه يقوم على ثلاثة أطراف أساسية لتقع عملية الاحتيال على المستخدمين. هذه الأطراف هي:

  1. مشتري أو متسوق شرعي،
  2. وتاجر تجزئة حقيقي،
  3. ووسيط محتال.

لكن، كيف تقع عملية الاحتيال هذه؟ دعونا نرى.

يحدث احتيال التثليث عندما يقوم متسوق شرعي بإجراء عملية شراء من سوق متعدد التُجار، مثل eBay وAmazon والمتاجر على شاكلتهم.

ولكن البائع (وهو الوسيط المحتال في هذه العملية) يشتري المنتج عن طريق الاحتيال من تاجر آخر. أيضًا كيف؟

في احتيال التثليث يستند المحتال إلى إغراء المتسوقين بأسعار مُنخفضة كثيرًا للمنتجات المعروضة. وعندما يقوم حامل البطاقة بعملية شراء شرعية، يستدير المحتال ويشتري البضائع المحددة من بائع شرعي آخر باستخدام معلومات حامل البطاقة المسروقة. Click To Tweet

ومن ثم يختار نفس عنوان الشحن المُحدد من قبل المتسوق لمطابقة عنوان العميل. ثم يقوم التاجر الشرعي بشحن المنتج إلى المشتري.

قد تسأل نفسك: أين المشكلة هنا؟ تظهر المشكلة في الوقت الذي يكتشف فيه مالك المعلومات المسروقة رسومًا غير مصرح بها من قبله.

وبالتالي يعترض حامل البطاقة على الرسوم المفروضة، وينتهي الأمر بمواجهة التاجر موجة من عمليات رد المبالغ المدفوعة نتيجة لذلك.

5⃣ عمليات الاحتيال التجارية Merchant Fraud

في عمليات الاحتيال التجارية تكون الوسيلة هي إنشاء متجر إلكتروني مزيف، يبيع منتجات يزداد عليها الطلب بأسعار رخيصة جدًا وخصومات مغرية للغاية.

لكن، الهدف هنا مختلف، إذ يهدف المحتال من المتجر المزيف هو النصب على المتسوق وليس سرقة بياناته البنكية.

أي أنه في هذا النوع يتم عرض البضائع بأسعار رخيصة، وعندما يقوم العميل بالشراء والدفع لطلباته لا يتم شحنها مطلقًا، ويستقبل المحتال المدفوعات بشكل طبيعي.

6⃣ احتيال التسوق بالعمولة Affiliate Fraud

آخر نوع من طرق النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت الشائعة في التجارة الإلكترونية هو الاحتيال عبر مواقع التسويق بالعمولة.

وهو نوع بعيد تمام البُعد عن سرقة حسابات النستخدمين أو بياناتهم البنكية على المتاجر، إنما هو مرتبط بالمواقع والشركات التي توفر برامج تسويق بالعمولة لزيادة أرباحها.

الأمر ببساطة شديدة يبدأ من تسجيل المحتال لحساب تسويق بالعمولة على أي من المواقع ومن ثم يبدأ في التحايل على النتائج التي يحققها ويحصل في مقابلها العمولة المتفق عليها مع الموقع.

بمعنى أخر يتلاعب بحركة المرور أو إحصائيات الاشتراك. يمكن القيام بذلك إما باستخدام عملية مؤتمتة بالكامل أو عن طريق حث أشخاص حقيقيين على تسجيل الدخول إلى مواقع التجار باستخدام حسابات مزيفة.

👈 كانت هذه هي أنواع الاحتيال في التجارة الإكترونية الأكثر شيوعًا وانتشارًا حول العالم ويعاني منها أصحاب المتاجر الإلكترونية وتُجار التجزئة.

لكن، كيف يمكن مواجتها وحماية المتاجر والمتسوقين من أشكال الاحتيال عبر الإنترنت المختلفة؟

هذا ما سوف تتعرف عليه في الفقرة التالية. فقط تابع القراءة 👀

طرق مواجهة الاحتيال في التجارة الإلكترونية

الاحتيال في التجارة الإلكترونية

  1. اختيار منصة تجارة إلكترونية آمنة
  2. استخدم شهادات الأمان SSL
  3. عدم تخزين بيانات العملاء الحساسة
  4. الاعتماد على أنظمة إنذار للنشاطات المشبوهة
  5. إلزم المستخدمين بإنشاء كلمات سر قوية

بدأ تُجار التجزئة الإلكترونية وأصحاب المتاجر على الإنترنت في تطبيق مجموعة من الطرق والاستراتيجيات من أجل التحصين ضد أي هجمات عير مشروعة على متاجرهم، أو أي عمليات احتيال على بيانات العملاء سواء الشخصية أو بيانات الحسابات البنكية.

ما سبق مجموعة من أهم تلك الطرق الشائعة التي تحميك بقدر كبير من كثير من طرق النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت. وفيما يلي شرح تفصيلي لكل منهم: 👇

1. اختيار منصة تجارة إلكترونية آمنة

يأتي اختيار منصة التجارة الإلكترونية الآمنة في صدارة طرق الحماية من الاحتيال بلا شك.

فكما وضحنا أن اعتمادك على منصة احترافية فائقة الجودة تعتمد على أنظمة حماية قوية وتوفر كافة سبل الحماية والتشفير لبيانات عملك وبيانات عملك، سوف يوفر عليك كثير من الخسائر التي قد تقع فريسة لها.

لذا، لابد أن تستثمر جيدًا سواء في الوقت أو المجهود قبل اختيار المنصة المناسبة التي تتضمن معها أمان عملك وعملاؤك أيضًا.

2. استخدم شهادات الأمان SSL

من الطرق الشائعة أيضًا الاعتماد على بروتوكولات ذات طبقة آمنة SSL على الإنترنت؛ حتى تضمن تشفير بيانات العمل والعملاء عند نقلها من متصفح المستخدمين إلى خوادم الاستضافة، وبالتالي تضمن عدم اختراق الشبكة وسرقة البيانات والمعلومات.

ولا يمكن الاعتماد فقط على بروتوكول الإنترنت HTTP المستخدم في نقل المعلومات والبيانات؛ لأنه غير آمن بالمرة ولا يقوم بتشفير البيانات أو المعلومات التي يقوم بنقلها على الإطلاق.

تبحث عن منصة تجارة إلكترونية آمنة تدعم شهادات الحماية SSL لتشفير بيانات عملك وعملائك؟

ابدأ اليوم مجانًا مع اكسباند كارت واستمتع بحماية وأمان لا مثيل لهما!



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

3. عدم تخزين بيانات العملاء الحساسة

يمكنك أن تتجنب تخزين بيانات العملاء الحساسة في قاعدة بيانات متجرك، والتي قد تتعرض للسرقة أو الاحتيال عليها من قبل المجرمون بطرقهم المختلفة.

ولا حرج في أن تطلب من العميل أن يعيد إدخال بياناته من جديد في كل مرة يُجري فيها عملية شراء على متجرك؛ حتى تتجنب سرقة بياناته البنكية او بيانات بطاقته الائتمانية.

4. الاعتماد على أنظمة إنذار للنشاطات المشبوهة

كثير من مواقع التجارة الإلكترونية تلجأ إلى استخدام أنظمة إنذار لأي نشاط مشبوهة على الموقع، وهي أنظمة فعالة للغاية في كشف كثير من الهجمات غير المشروعة أو عمليات الاحتيال المختلفة.

وتعمل تلك الأنظمة في الأساس بطريقة مراقبة نشاط المستخدمين على الموقع وتحليل سلوكهم وتتبع بعض بياناتهم مثل عنوان بروتوكول الإنترنت IP address للحاسوب المستخدم في الدخول على الموقع.

هذا من شأنه رصد القراصنة الذين يحاولون الدخول إلى بيانات تلك المتاجر بشكل غير مشروع.

5. إلزم المستخدمين بإنشاء كلمات سر قوية

كلمات السر القوية والمعقدة بعض الشيء من الطرق التي تقطع الطريق على كثير من القراصنة والمحتالون الذين باتوا يتكهنون بكلمات السر الضعيفة بسهولة عبر تقنية الهندسة الاجتماعية Social Engineering.

لذا، كان من الأهمية أن تُلزم المتاجر الإلكترونية عملائها بإنشاء واستخدام كلمات سر معقدة عند تسجيل الدخول إلى حساباتهم الشخصية؛ حتى يصعب على المجرمون التكهن بها بأي شكل من الأشكال.
يُعتبر احتيال سرقة الهوية أو الـ Identity Theft من أكثر أنواع الاحتيال في التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت شيوعًا. Click To Tweet
👈 كانت هذه مجموعة من أهم طرق حماية مواقع التجارة الإلكترونية والعملاء من الاحتيال، وهي أكثر الطرق شيوعًا وفاعلية في التجارة الإلكترونية.

شاركونا آرائكم وتعليقاتكم وتجاربكم مع الاحتيال، وكيف واجهتم أنواع الاحتيال عبر الإنترنت المختلفة؟!

كتابة رد