دليلك الكامل لكيفية إنتاج منتج جديد والتسويق له عبر متجر إلكتروني .. تعرف على الخطوات المطلوبة

جدول المحتويات

عبر سنوات طويلة، أثبتت التجارة بالفعل أنها واحدة من أهم مقومات الحياة، بالإضافة إلى كونها واحدة من أهم الصناعات عبر التاريخ، وفي الوقت الحالي أثبتت التجارة الإلكترونية عبر سرعة تدفقها وإنتشارها السريع بشكل لا يُعقل؛ أنها قادرة على توفير سبل وطرق مختلفة وأنماط متطورة من حياة البشر. وجدير بالذكر أن مصطلح التجارة الإلكترونية هو مصطلح حديث ظهر بقوة في الفترة الأخيرة، لكنه نجح خلال فترة قصيرة جدًا أن يفرض نفسه وبقوة على كافة عمليات التجارة، سواء تجارة التجرئة أو التجارة الإلكترونية.

وإنطلاقًا من هذه الأهمية الكبيرة والربحية العالية التي يمكنك تحقيقها من التجارة خاصة التجارة الالكترونية نقدم لك هذا التقرير الذي سوف نرصد من خلاله أهم العوامل والمقومات المطلوبة من أجل أن تبدأ تجارتك الخاصة، سوف نبدأ معك خلال المقال بداية من كيفية تطوير منتج معين وصولًا لكيفية التسويق لهذا المنتج الجديد وبيعه ومن ثم تحقيق أرباح كبيرة من بيع هذا المنتج عبر العالم الافتراضي، بالإضافة إلى الخطوات المطلوبة من أجل تطوير إطلاق متجر إلكتروني خاص بك من أجل بيع هذا المنتج حديث النشأة.

في البداية أيضًا، لابد أن نشير إلى إن استحضار فكرة أو رؤية لمنتج مهم ومطلوب في الحياة، هو في كثير من الأحيان أحد أكبر العقبات التي تقف أمام رواد الأعمال الطموحين. بالإضافة إلى أنه من الممكن أن تبدو عملية تطوير المنتج غامضةً تقريباً للكثير من هؤلاء، وعندما تسمع قصص منشأ الأعمال التجارية الكبرى الأخرى، نادراً ما تشبه الرحلة إلى المنتج النهائي خطاً مستقيماً.

وبناء على كل ما سبق بذلنا جهد كبير لتجميع أفكار هذا الموضوع، حتى نتمكن من خلاله أن نشرح لك نظريًا وعمليًا كيف يمكنك أن تبدأ تجارة إلكترونية من الصفر وصولًا إلى منافسة كبرى شركات التجارة الإلكترونية في العالم، بالإضافة إلى بيان الخطوات والمقومات المطلوبة لإطلاق نشاطك وتجارك الإلكترونية وكذلك إنجاح تلك النشاط بشكل فعلي.

بناء أو تطوير منتج جديد وإطلاقه في السوق هي عملية استراتيجية تقووم على أساس ست خطوات أساسية، وذلك على اختلافها من صناعة لأخرى إلا أنها جميعها يمكن أن تتشارك في مقومات واحدة وثابتة، والتي يمكن أن تتمثل في الآتي: التفكير ، البحث ، التخطيط ، النماذج الأولية ، المصادر ، والتكلفة.

وفيما يلي سوف نشرح كيفية تطوير فكرة المنتج الأصلي الخاصة بك و انشاء متجر الكتروني خاص به، بالإضافة إلى ما يجب مراعاته في كل مرحلة من المراحل الستة لتطوير منتج جديد في السوق التنافسي.

Related image

أولًا: التفكير

يعلق الكثير من رواد الأعمال الطموحين على التفكير ، غالبًا لأنهم ينتظرون ظهور عبقريّة للكشف عن المنتج المثالي الذي يجب أن يبيعوه. في حين أن بناء شيء جديد “جديد” يمكن أن يكون في حد ذاته إبداعًا كبيرًا، فإن العديد من أفضل الأفكار هي نتيجة للتكرار على منتج حالي.

في تلك المنطقة فإن نموذج “SCAMPER” يعد أداة مفيدة للتعبير بسرعة عن أفكار المنتجات عن طريق طرح أسئلة حول المنتجات الحالية، ومن خلال طرح هذه الأسئلة، يمكنك التوصل إلى طرق جديدة لتحويل الأفكار الحالية أو حتى تكييفها مع جمهور أو مشكلة جديدة مستهدفة.

Image result for SCAMPER

ثانيًا: البحث

بعد الانتهاء من وضع فكرة منتجك الجديد، قد يشعر البعض بأنه من الممكن القفز مرة واحدة إلى الأمام للانتاج مباشرة دون المرور بالخطوات الستة المتعاقبة، وهنا لابد أن نشير إلى أنه من الممكن أن يصبح ذلك خطأ كبير خصوصًا إذا فشلت في التحقق من فكرتك أولاً، والتأكد من قدرتها على المنافسة؛ حيث يضمن لك التحقق من المنتج أنك بصدد إنشاء منتج سيفضله ويدفعه الأشخاص، وأنك لن تضيع الوقت والمال والجهد في فكرة لا تبيع.

وبناء على كل ماسبق لابد ان نذكر أنه هناك عدة طرق يمكنك من خلالها التحقق من صحة أفكار منتجاتك، والتي تتضمن الآتي:

  • التحدث عن فكرتك مع العائلة والأصدقاء
  • إرسال استطلاع عبر الإنترنت للحصول على تعليقات
  • بدء حملة تمويل جماعي
  • طلب الملاحظات على المنتديات والمدونات الشهيرة ذات التفاعل الكبير
  • البحث عن الطلب عبر الإنترنت باستخدام مؤشرات Google
  • إطلاق صفحة “قريبًا” لقياس الاهتمام عبر عمليات الاشتراك في البريد الإلكتروني أو الطلبات المسبقة
  • الحصول على تعليقات من جمهور كبير وغير متحيز حول ما إذا كانوا سيشترون منتجك أم لا
  • توخي الحذر من المبالغة في تلقي التعليقات

إنطلاقًا من كونك قد تقرر الانتقال إلى التحقق من صحة فكرتك، فمن المهم في هذه المرحلة الحصول على تعليقات من جمهور كبير وغير متحيز حول ما إذا كانوا سيشترون منتجك أم لا، بالإضافة إلى ضرورة توخي الحذر من المبالغة في تلقي التعليقات من الأشخاص الذين “سيشترون بالتأكيد” إذا كنت ستنشئ منتجًا نظريًا – حتى تحويل المال ، فلا يمكنك احتساب شخص كعميل.

كما أن بحوث التحقق من الصحة ستشمل حتمًا التحليل التنافسي. إذا كانت فكرتك أو مكانتك لديها القدرة على الإقلاع ، فهناك منافسون محتملين يعملون بالفعل في هذا المجال.

ومن هذا المنطلق لابد ان نشير إلى أنه سيتيح لك زيارة موقع ويب منافسيك والاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني فهم كيفية جذب العملاء وإجراء المبيعات، كما أن طلب العملاء المحتملين الخاصين بك ما يحبون أو لا يعجبون بشأن منافسيك سوف يكون مهمًا أيضًا في تحديد ميزتك التنافسية.

ستسمح لك المعلومات التي يتم جمعها من إجراء التحقق من صحة المنتج وأبحاث السوق بقياس الطلب على منتجك ومستوى المنافسة الموجود قبل البدء في المرحبة الثالثة وهي مرحلة التخطيط.

Related image

ثالثًا: التخطيط

بعد الانتهاء من مرحلة التحقق من صحة الفكرة المتعلقة بطبيعة منتجك الجديد، كمرحلة ثانية بعد وضع فكرة المنتج، تأتي مرحلة التخطيط، والتي تعد من أهم المراحل الفارقة في عملية إطلاق منتج جديد قادر على المنافسة بشكل فعلي؛ نظرًا لأن تطوير المنتج يمكن أن يصبح سريعًا ، فمن المهم أن تأخذ الوقت الكافي للتخطيط قبل البدء في إنشاء نموذجك الأولي.

عندما تقترب من بدء التصنيع في النهاية للمنتج أو تبدأ في البحث عن مواد، لابد أن يكون لديك صورة واضحة أمامك وتصور دقيق عن الشكل الذي ترغب أن يبدو عليه شكل المنتج النهائي، لأنه إذا لم تكن لديك فكرة محددة عما تريد أن يبدو عليه منتجك وكيف سيعمل ، فمن السهل أن تضيع في الخطوات اللاحقة.

وإنطلاقًا من تلك النظرية، فإن أفضل مكان للبدء في التخطيط هو رسم مرسوم يدويًا لما سيبدو عليه منتجك. يجب أن يكون المخطط مفصلاً قدر الإمكان ، مع تسميات توضح الميزات والوظائف المختلفة؛ ففي تلك المرحلة تحديدًا أنت لا تحتاج إلى رسم احترافي بجودة عالية نظرًا لأنك لن تقدمه إلى جهة تصنيع في هذه المرحلة. ومع ذلك ، إذا لم تكن واثقًا من قدرتك على إنتاج رسم تخطيطي واضح يمكن أن يكون مفيدًا لمنتجك، فمن السهل العثور على رسامين للتأجير على Dribbble أو UpWork أو Minty.

حاول استخدام الرسم التخطيطي الخاص بك لإنشاء قائمة بالمكونات أو المواد المختلفة التي ستحتاج إليها لجعل المنتج ينبض بالحياة. لا تحتاج القائمة إلى أن تكون شاملة لجميع المكونات المحتملة ، ولكن يجب أن تسمح لك ببدء التخطيط لما ستحتاجه لإنشاء المنتج.

جنبا إلى جنب مع المكونات ، يجب عليك أيضا أن تبدأ في النظر في سعر التجزئة أو الفئة التي يقع فيها منتجك؛ هل سيكون المنتج عبارة عن عنصر يومي أو للمناسبات الخاصة؟ هل ستستخدم مواد ممتازة أم ستكون صديقة للبيئة؟ هذه كلها أسئلة يجب مراعاتها في مرحلة التخطيط لأنها ستساعد في إرشادك ليس فقط من خلال عملية تطوير المنتج بل أيضًا في وضع العلامة التجارية واستراتيجيتك التسويقية.

يجب النظر أيضًا في التعبئة والتغليف والتصنيف والجودة الشاملة لموادك قبل الاستمرار في مراحل تحديد المصادر والتكاليف؛ فلابد لك أن تكون على دراية كاملة بأن هذا سيؤثر على كيفية تسويق منتجك إلى العميل المستهدف ، لذلك من المهم أن تأخذ هذه الجوانب من منتجك بعين الاعتبار أثناء مرحلة التخطيط أيضًا قبل الانتقال إلى المرحلة التالية، وهي مرحلة النماذج الأولية.

 

رابعًا: النماذج الأولية

يعد أن تضع فكرة واضحة للمنتج الذي تريد تطويره وإطلاقة لتحقيق ربح من خلال بيعه بأي طريقة من طرق البيع والتجارة سواء تجارة التجزئة أو التجارة الإلكترونية، ومن التحقق من صحة تلك الفكرة المتعلقة بالمنتج الجديد وقدرتها على التنافس، مرورًا بمرحلة التخطيط للشكل النهائي الذي تريد أن يكون عليه شكل منتجك والمميزات الخاصة به والتي تجعله يتفرد بين جميع المنتجات المنافسة والمشابهه، تصل بعد ذلك إلى المرحلة الرابعة وعي مرحلى وضع وإطلاق النماذج الأولية أو التجريبية، وهي مرحلة فارقة بشكل كبير في نجاح منتجك ومن ثم إنجاح نشاطك التجاري.

وجدير بالذكر ان مرحلة النماذج الاولية أو النامذج التجريبية، هي مرحلة الهدف منها أثناء تطوير المنتج هو إنشاء منتج نهائي لاستخدامه كعينة للإنتاج بالجملة، فإنه من غير المرجح أن تصل إلى منتجك النهائي في محاولة واحدة – عادةً ما يتطلب النموذج التجريبي إجراء عدة إصدارات من منتجك ، وإزالة الخيارات ببطء وإجراء تحسينات حتى تشعر بالرضا عن العينة النهائية.

كما يختلف النموذج الأولي بشكل كبير اعتمادًا على نوع المنتج الذي تقوم بتطويره. أقل الحالات تكلفة وأبسطها هي المنتجات التي يمكن أن تقوم بتصنيعها بنفسك ، مثل وصفات الطعام وبعض مستحضرات التجميل. يمكن أن يمتد هذا النموذج الأصلي أيضا إلى الأزياء ، والفخار ، والتصميم وغيرها من القطاعات ، إذا كنت محظوظا بما يكفي لتدريبك في هذه التخصصات.

ومع ذلك ، في كثير من الأحيان ، سوف يعمل أصحاب المشاريع مع طرف ثالث لنموذج المنتج الخاص بهم. في صناعة الأزياء والملابس.

خامسًا: المصادر

بمجرد أن يكون لديك نموذج أولي من المنتج الخاص بك وتكون أنت راضي عنه ومقتنع بيه بشكل حقيقي،فإنك بذلك تنتقل إلى مرحلة أخرى غاية في الخطورة والاهمية بالنسبة للنجاح بشكل فعلي في هذا المشروع، وهي مرحلة تجميع وتأمين المصادر.

ومرحلة المصادر هي تلك المرحلة التي تأتي في المرتبة الخامسة من حيث الترتيب، وهي تلك المرحلة التي يحين فيها الوقت لبدء تجميع المواد وتأمين الشركاء اللازمين للإنتاج. ويشار إلى ذلك أيضًا ببناء سلسلة التوريد الخاصة بك: البائعين والأنشطة والموارد اللازمة لإنشاء منتج والحصول عليه في يد العملاء.

على الرغم من أن هذه المرحلة ستشمل بشكل أساسي البحث عن الخدمات المتعلقة بالتصنيع ، فقد تأخذ في الاعتبار أيضًا التخزين والشحن والتخزين في اختياراتك في هذه المرحلة.

عندما تبحث عن موردين ، هناك الكثير من الموارد سواء على الإنترنت أو الموارد الشخصية المباشرة. في حين أنه قد يبدو من الطراز القديم ، فإن العديد من أصحاب الأعمال يختارون حضور المعارض التجارية المخصصة للمصادر، حيث توفر المعارض التجارية الفرصة لرؤية المئات من البائعين في وقت واحد – لرؤية المواد التي تلمسها ومناقشتها وبناء علاقة شخصية مع الموردين ، والتي يمكن أن تكون ذات قيمة عندما يحين وقت التفاوض بشأن الأسعار.

خلال مرحلة تحديد المصادر، ستواجه حتمًا قرارًا بشأن إنتاج منتجك محليًا أو خارجيًا؛ في هذه النقطة تحديدًا لابد أن نشير إلى إنها لفكرة جيدة أن نقارن بين الخيارين ، حيث أن لكل منهما مميزاته وعيوبه.

منصة المصادر الأكثر شيوعا للإنتاج في الخارج هي علي بابا. فعلي بابا هو السوق للموردين والمصانع الصينية ، حيث يمكنك تصفح القوائم للسلع تامة الصنع ، أو المواد الخام. طريقة شائعة لاستخدام علي بابا للعثور على الشركة المصنعة هي البحث عن قوائم مع منتجات مماثلة لنفسك ، ومن ثم الاتصال بالمصنع لمعرفة ما إذا كان يمكنهم إنتاج التصميم الخاص بك.

بعد الانتهاء من تأمين المصادر والموارد والشركاء اللازمين لبدء إنتاج منتجك الجديد، فإنك تتنقل بذلك إلى المرحلة النهائية في تلك العملية الكبيرة من تطوير منتج جديد وإطلاقه في السوق سواء المحلي أو الدولي، وهي مرحلة تحديد التكلفة.

Related image

سادسًا: التكلفة

بعد إجراء البحوث والتخطيط والنماذج الأولية والمصادر، يجب أن يكون لديك صورة أوضح عما سيكلفه إنتاج منتجك؛ فمرحلة التكلفة هي عملية أخذ جميع المعلومات التي تم جمعها حتى الآن، وإضافة ما هي تكلفة سلعك المباعة، بحيث يمكنك تحديد سعر البيع بالتجزئة والهامش الإجمالي للربح.

وهذه أهم النصائح في تلك المرحلة الهامة، وهي كيفية تحديد تكلفة الإنتاج وتحديد هامش الربح ليمكن تسعير المنتج بشكل دقيق:

  • ابدأ بإنشاء جدول بيانات مع كل تكلفة إضافية مقسمة كعنصر منفصل.
  • ينبغي أن يشمل ذلك جميع المواد الخام ، وتكاليف إعداد المصنع ، وتكاليف التصنيع ، وتكاليف الشحن.
  • من المهم أن تضع في اعتبارك الشحن ورسوم الاستيراد وأي رسوم ستدفعها من أجل الحصول على منتجك النهائي في أيدي العملاء.

في النهاية نتمني ان نكون قد قدمنا معلومات هامة تساعدك على بدء نشاطك التجاري وتطوير منتج ناجح ومتميز يمكنك التسويق له إلكترونيًا وبيعه من خلال تطوير متجر إلكتروني خاص بك.

لم تبدأ رحلة عملك عبر الإنترنت بعد؟! لا تضيّع الفرصة وامتلك متجر إلكتروني مجاني تمامًا على منصة اكسباندكارت في دقائق.



بدون بيانات بنكية، ولا مصاريف خفية

كتابة رد