ما هو التسويق بالعمولة وكيف تربح من الافلييت حتى 900 دولار؟

التسويق بالعمولة أو البيع بالعمولة عبر الإنترنت … مصلطحات جديدة يتم تداولها اليوم على مسامع الكثير، وقد يظن البعض أن هذه المصطلحات حديثة النشأة والظهور مع شبكات الإنترنت وبدء انتشار مجال العمل والربح من الإنترنت.

ولكن هذا غير صحيح، لأن يرجع العمل في مجال التسويق بالعمولة أو الافلييت ماركتنج او البيع بالعمولة إلى آلاف السنين، منذ بداية مجالات الصناعة والتجارة والاستثمار.

وخلال هذا المقال الجديد عبر مدونة التجارة الإلكترونية “اكسباند كارت” أعددنا دليل كامل حول مفهوم التسويق بالعمولة وكيفية بدء العمل والربح من خلاله.

تابعنا وتعرف على مفاجئة المقال وهي حول فرصة عمل وتحقيق نسب ربح عالية وغير مسبوقة من خلال عملك من المنزل، هيا بنا…

ما هو التسويق بالعمولة Affiliate Marketing؟

التسويق بالعمولة هو نوع من أنواع الأعمال التسويقية والتي تقوم عن طريق أن يقوم المُسوق بالترويج والتسويق لمنتج أو خدمة أو أي سلعة ما وعند النجاح في الترويج لها وبيعها، يجني ربح مقابل إتمام هذه العملية.

ويعتبر العمل في مجال التسويق بالعمولة أو البيع بالعمولة من أقدم أنواع الأعمال المنتشر العمل بها من قبل وجود شبكات الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي

وكان قديمًا يعرف التسويق مقابل العمولة بمصطلح “السمسرة” وكان سير العمل عبارة عن اتفاق شخص ما “السمسار” مع صاحب السلعة بالتسويق والترويج لهذه السلعة مقابل عمولة ما يتم الحصول عليها فور نجاح بيع السلعة.

أما عن البيع بالعمولة عبر الإنترنت فهو يُعتبر واحد من أفضل وأبرز طرق الربح من خلال العمل عبر الانترنت في كافة أنحاء العالم، فهو واحد من أكثر الطرق التي أثبتت اليوم قدرة عالية وجدارة على تحقيق الربح من المنزل لكثير من الأشخاص بشكل عام والمسوقين بشكل خاص.

وهناك أوجه عديدة ومتنوعة لمجال البيع بالعمولة في عصرنا هذا بعيدًا عن ما كان يجري قبل ظهور شبكات الإنترنت والعمل من خلالها.

ومن أهم هذه الأوجه هو الوجه المرتبط بالعمل في التجارة الإلكترونية من خلال التسويق والترويج لسلع من المنتجات أو الخدمات التي يتم بيعها عبر متاجر إلكتروني أو مواقع بيع أونلاين.

لا يقتصر العمل والربح من الإنترنت على مجال التسويق بالعمولة فقط، بل هناك العديد من الطرق التي يمكنك التعرف عليها من كتابنا المجاني “أسهل طرق الربح عبر الإنترنت” وابدأ تجارتك عبر الإنترنت الآن


 

كيف يسير العمل في مجال التسويق بالعمولة او الافلييت ماركتنج ؟

يتم العمل في مجال تسويق منتجات بالعمولة عبر الإنترنت من خلال عرض صاحب النشاط التجاري إلى فتح فرص العمل لأشخاص كمسوقين بالعمولة معه.

وذلك من خلال قيامهم لبعض المجهودات وهي حول استهداف العملاء المهتمين بهذا النوع من السلع والترويج لها اعتمادًا على استراتيجية تسويقية عبر أي من المنصات التسويقية المختلفة.

أهمها على سبيل المثال، منصة فيسبوك وشبكة مشاركة الصور الفيديوهات القصيرة انستقرام، وكذلك منصة سناب شات وغيرها من شبكات الوسائط الاجتماعية الشهيرة.

وخلال الرحلة سوف نتعرف بشكل أكثر عمقًا عن نظام التسويق للعلامات التجارية والمتاجر الإلكترونية المختلفة بالعمولة، وما يمكن عمله من جهود تسويقية من أجل الوصول إلى أكبر عدد من العملاء المستهدفين ومن ثم زيادة حجم المبيعات الشخصية وبالتالي نسب الأرباح والعمولات.

وإذا لم يتضح لك المقصد بعد ومازلت لم تتعرف على مهام عملك كمسوق بالعمولة، دعنا نوضح لك المفهوم بطريقة أبسط،

تُعتبر عملية البيع بالعمولة عملية بين صاحب منتج وبين مسوق، تلعب فيه مثلًا أنت دور المسوق بالعمولة، وبناء عليه تقوم أنت بالترويج لهذا المنتج لمحاولة بيعه لعدد كبير من المستهلكين المهتمين بهذا المنتج.

ونتيجة لذلك تحصل أنت على مكافأة أو نسبة متفق عليها من صاحب المنتج نفسه نظير كل عملية بيع تتم من خلالك.

ماهو التسويق بالعمولة؟,التسويق بالعمولة,تسويق بالعمولة,البيع بالعمولة,تسويق منتجات بالعمولة

والآن دعنا ننتقل إلى التعرف على أهمية وجود وانتشار مفهوم العمل في التسويق بالعمولة بالنسبة للشركات أو الأفراد.

ما هي فوائد التسويق بالعمولة على الشركات والأفراد؟

أصبح التسويق بالعمولة Affiliate Marketing الآن يلعب دور محوري ومهم جدًا في تحقيق أرباح بيع واسعة وكبيرة سواء بالنسبة للشركات أو مواقع البيع عبر الإنترنت أو العلامات التجارية صاحبة المنتجات والسلع والخدمات، أو بالنسبة للأشخاص و الأفراد العاملين بنظام البيع بالعمولة.

إذ يساعد كلا الطرفين على تحقيق أهدافهم بشكل سريع ومرضي ماديًا؛ لذلك سوف نشرح أهمية وفائدة التسويق بالعمولة لكل من طرفي العملية (المعلن والمسوق بالعمولة).

أولًا/ فوائد  الافلييت ماركتنج “التسويق بالعمولة” بالنسبة للشركات

أهمية البيع بالعمولة,التسويق بالعمولة,تسويق بالعمولة,البيع بالعمولة,تسويق منتجات بالعمولة,الافلييت ماركتنج

  • انتشار أوسع للمنتجات والخدمات التي يُنتجونها

لعل واحدة من أهم المزايا الفعلية التي يحققها إتاحة برامج تسويق بالعمولة داخل شركات الأعمال والمتاجر الإلكترونية هي أنه يتسبب في انتشار أوسع للمنتجات أو السلع أو الخدمات التي يبيعونها؛ لأنه يعمل على وصول المنتجات إلى قااعدة كبيرة من المستهلكين المحتملين، أكبر من التي تم الوصول إليها بشكل تقليدي.

وذلك يرجع إلى الجهود التسويقية التي يبذلها المسوق بالعمولة في تسويق منتجات العلامة التجارية، فهو يعمل على استهداف العملاء المهتمين بما تقدمه تلك العلامة التجارية، وبالتالي الوصول لأكبر عدد من العملاء المحتملين الذين يمكن بسهولة تحويلهم إلى مشتريين فعليين للمنتجات.

  • تحقيق أعلى قدر من المبيعات

الميزة الثانية بالنسبة للطرف الأول _أي المعلن_ هو أن الشركات يمكنها بناء على ما توفره عملية البيع بالعمولة من انتشار واسع للمنتج.

وبالتالي سوف تحقق معدلات ربح هائلة من خلال ارتفاع معدل التحويل ومعدل حجم المبيعات المتحققة على المتجر أو موقع الويب الخاص بالعلامة التجارية أو الشركة.

  • لا توجد أي مخاطرة على الشركات أو المعلن

ولعل أيضًا من أهم وأبرز مميزات العمل بنظام البيع بالعمولة للشركات “الطرف الأول في العملية”، هو أن الشركات في هذه العملية لاتتعرض على الإطلاق لأي نوع من أنواع المخاطرة.

إذ أن الشركة أو العلامة التجارية لا تدفع الأموال للطرف الثاني “المسوق بالعمولة” إلا بعد أن تتم عملية البيع ويقوم المستهلك بإتمام عملية شراء منتجات ودفع تكلفتها.

لذلك يُعتبر التسويق بالعمولة من أضمن وسائل الربح من الانترنت وعمليات التجارة الإلكترونية التي توفر كافة الضمانات للطرفين سواء المعلن أو المسوق بالعمولة.

💡ملحوظة

إذا كنت تاجر أو أحد أصحاب المشاريع، وقمت بإتاحة العمل في البيع بالعمولة للترويج عن منتجاتك، سوف تسقط من كاهلك الكثير من المهام الصعبة والمسئوليات، مثل المهام التي لابد أن تقوم بها من أجل الوصول إلى العملاء المستهدفين من أجل الترويج عن المنتجات.

إذ سيقوم المسوق بهذه المهمة مما يوفر عليك الكثير من المهام، ولن تضطر القيام إلا بمهمة واخدة وهي تسوية الحسابات وجني الأربح والتمتع بها.

ثانيًا/ فوائد التسويق بالعمولة بالنسبة للأفراد

فوائد العمل في مجال التسويق بالعمولة,التسويق بالعمولة,تسويق بالعمولة,البيع بالعمولة,تسويق منتجات بالعمولة

يحقق أيضًا نظام البيع بالعمولة أو افلييت العديد من المكاسب للأفراد العاملين بالمجال، ومن أهم تلك المكاسب أو المزايا ما يلي:

  • الربح من المنزل بنسب ضخمة ومذهلة

نبدأ بالميزة الأهم لعمل الأفراد أو المسوقين بالعمولة بمجال الافلييت ماركتنج وهي أنها تساعدهم بشكل فعلي وجاد على تحقيق الربح من المنزل وتحصيل أرباح سريعة وطائلة بشكل سهل من منازلهم.

فكل ما يحتاجون إليه فقط جهاز كمبيوتر أو جهاز لاب توب ووسيلة للاتصال بشبكة الإنترنت لبدء عملهم الخاص.

وكل هذا يغني الكثيرين عن الحاجة إلى توظيف أو العمل في شركات أو مكاتب، والالتزام بقواعد عمل وقوانين مملة من حيث حضور وانصراف وغير ذلك من الشروط التي تقتل الإبداع لدى الكثير منا.

إذا يعنبر الـ تسويق بالعمولة بالنسبة للأفراد بمثابة العمل الخاص بهم يسيرونه حسب رغبتهم ووفق ما يشاءون دون تسلط من أحد، أو حتى الالتزام بشروط وقوانين عمل مُجحفة ومملة.

  • عدم وجود أي مخاطرة أو تحمل مسئولية

أما عن الميزة الأكثر أهمية بالنسبة للمسوقين بالعمولة هنا، هي أن العمل بها لا يحمل كذلك أي خطورة ولا يتحمل مخاطرة على المسوق نفسه، فكما لا يحمل أي خطورة على الشركات التي تمثل طرف المعلن في العملية، فإنها أيضًا لا تحمل أي مخاطر على الطرف الثاني في تلك العملة وهو المسوق بالعمولة.

إذ نجد أن المسوق بالعمولة لا يتحمل مسئولية أي شيء في تلك العملية سواء استضافة مواقع أو تخزين منتجات أو القيام بعمليات تعبئة وشحن للطلبات أو حتى تحصيل قيمة المنتجات من العملاء.

بينما تتحمل هنا الشركة أو الطرف الأول _المعلن_ كل هذه المسئوليات، ولكن ما يتحمله المسوق بالعمولة فقط مجرد التسويق والترويج للمنتج حتى يحصل على عمولته المتفق عليها بين الطرفين.

وبالتالي فإنه لا يتوقع ولا يتحمل أي خطورة واضحة في تلك العملية على الإطلاق فهي عملية مضمونة ومربحه دون أي مخاطرة أو خسائر للطرفين.

  • لا حاجة إلى رأس مال لبدء العمل

لا يمكن أن ننسى في هذا الشأن واحدة من أهم العوامل التي تدفعك بقوة نحو بدء عملك الخاص في التسويق للعلامات التجارية مقابل عمولة، وهو أن هذا النوع من المعاملات التجارية الإلكترونية لا يحتاج منك على الإطلاق أن يكون لديك رأس مال كبير.

فأنت في هذه العملية سوف تتاجر بأموال ومنتجات غيرك، وحال أنك نجحت في أن تبيع واحدة منها فإنك بذلك سوف تحصل على العمولة المتفق عليها.

أما في حال عدم تمكنك من البيع، فأنت لن تحصل على العمولة، وهكذا لا تحتاج لرأس مالك لتبدأ عملك.

  • إدارة العمل من أي مكان وفي أي وقت دون قيود أو شروط

ميزة أخرى لابد الإشارة إليها أيضًا، هى توفر إمكانيات هائلة في إدارة عملك في مجال التسويق بالعمولة من أي مكان وفي أي وقت مناسب لك خلال اليوم كاملَا.

أنت في تلك العملية لا تجبر على العمل في وقت معين أو من مكان معين، بالعكس أنت حر في إدراة البيزنس كما يحلو لك، وكلما عملت أكثر كلما حققت مبيعات أكثر وبالتالي تحصلت على عمولات وأرباح أكثر.

لا بد وأنك تحمست الآن لبدء العمل في مجال التسويق العمولة، لذا دعنا أن نفصح لك عن مفاجئة المقال، وهي إمكانية العمل في مجال التسويق بالعمولة مع اكسباند كارت وتمتع بفرصة ربح 900 دولار على كل عملية بيع.

وذلك من خلال الترويج والتسويق لخدمات منصة اكسباند كارت سواء عبر أي من القنوات التسويقية المختلفة.

إلى هنا نصل إلى نهاية الجزء التعريفي من دليلنا والذي يحمل تعريف بنظام التجارة بالعمولة وأهم الفوائد التي ستعود من العمل في هذا المجال على كلا من الطرفين “صاحب العلامة التجارية أو المسوق بالعمولة”

أما الآن نستعد للجزء الأخير من دليل اليوم وهو حول كيفية بدء العمل في مجال التسويق بالعمولة.

ماذا تحتاج لبدء عملك الخاص في التسويق بالعمولة ؟!

الخطوة الأولى: اختيار منتج أو خدمة أو عرض جيد

يبدأ العمل في الأفلييت من إيجاد السلعة من منتجات أو خدمات التي ستقوم بالتسويق والترويج لها بين جمهور المستهدفين.

لذلك؛ في البداية قبل أن تبدأ عملك في الـAffiliate Marketing، لابد أن يكون لديك منتج تقوم باختياره يمكنك بالفعل تسويقه للمستهلكين عبر استراتيجية تسويقية تضعها أنت تساعدك على الترويج عبر منصات تسويقية مختلفة ومعروفة.

ومن ثم يمكنك من خلالها جذب أكبر عدد من الجمهور المستهدف والوصول إلى العملاء المحتملين للعلامة التجارية وهذا المنتج و تحويلهم إلى مشتريين فعليين ليقوموا بشراء المنتج.

وفي هذا الشأن ننصحك في البداية بحسن اختيار برنامج الأفلييت المناسب لك والذي يتمتع بالمصداقية ويوفر لك مزايا ربحية فعالة.

إذ أن برامج الأفلييت التي تقدمها أو تعمل بها العلامات التجارية والشركات كثيرة وعروضها مختلفة.

ونتيح في شركة “اكسباند كارت” برنامج أفلييت من أفضل برامج التسويق بالعمولة في المنطقة العربية والشرق الأوسط؛ إذ نوفر لك التدريب والدعم التقني المستمر، كما نضمن لك دفعات موثوقة 100% في الوقت المحدد مع مجموعة كبيرة من خيارات الدفع.

برنامج التسويق بالعمولة من اكسباند كارت,التسويق بالعمولة,تسويق بالعمولة,البيع بالعمولة,تسويق منتجات بالعمولة
برنامج التسويق بالعمولة من اكسباندكارت هو الأقوى والأفضل في الوطن العربي

 

تبدأ نسبتك كمسوّق بالعمولة لباقات اكسباند كارت من 20% وتصل نسبة الأرباح في البرنامج في بعض الأوقات إلى 50% من قيمة الباقات التي ينجح مسوقينا بالعمولة في بيعها.

التسويق بالعمولة باقات اكسباند كارت
العمولة المتوقعة للتسويق لباقات اكسباندكارت في برنامج أفيلييت

وقبل أن تبدأ في الاشتراك والعمل معنا، لا بد من التعرف أولًا على نوع السلعة التي توفرها لك اكسباند كارت وهي من أكبر مواقع التسويق بالعمولة في السعودية لتقوم بالترويج لها مقابل عمولة، فهيا بنا نبدأ.

نبذة عن التسويق بالعمولة مع اكسباند كارت

البيع بالعمولة مع اكسباند كارت,التسويق بالعمولة,تسويق بالعمولة,البيع بالعمولة,تسويق منتجات بالعمولة

نظام التسويق بالعمولة أو الأفلييت مع اكسباند كارت هو من أقوى الأنظمة التي تتيح الفرصة للكثيرين نحول العمل في مجال التجارة الإلكترونية والتمتع بالأرباح الكثيرة.

يوفر هذا النظام لأي شخص يبحث عن طريقة للعمل والربح من الإنترنت، أن يقوم بالترويج والتسوق عن الخدمات الخاصة بنا والحصول على عمولة مع كل عملية بيع تتم من خلاله.

وما هي هذه الخدمات إذًا؟

منصة اكسباند كارت هي منصة تصميم متاجر إلكترونية احترافية  مهيئة بالكامل لبيع المنتجات والخدمات في مختلف المجالات.

تتميز اكسباند كارت بأنها تتمتع بعدد كبير ومتنوع من خدمات وحلول التجارة الإلكترونية المختلفة مثل،

  • قوالب وتصاميم احترافية ومتنوعة.
  • إمكانية الربط مع بوابات الدفع الإلكترونية.
  • التكامل مع شركات شحن دولي ومحلي.
  • الربط مع فيسبوك وانستقرام.

والعديد والعديد من الخدمات والميزات الهامة والتي لا غنى عنها من أجل خوض تجربة تجارة إلكترونية مربحة واحترافية.

ولعل أصبح واضح لك الآن الدور الذي ستقوم به، أنت سوف تروج وتسوق للمنصة الخاصة بها وفي مقابل هذه المهمة ستحصل على عمولة كبيرة قد تصل إلى 900 دولار على كل عملية بيع.

فكل ما عليك هو أن تقوم بالترويج عن خدمات المنصة وهي تصميم المتاجر الإلكترونية ومواقع البيع أونلاين وإقناع العملاء المستهدفين بالعمل والربح من الإنترنت من خلالنا عن طريق انشاء متجر الإلكتروني الخاص بهم بمساعدة منصة اكسباند كارت.

ويمكنك التعرف بشكل أوضح على كل ما يتعلق ببرنامج أفلييت اكسباند كارت للتسويق بالعمولة لباقات وخدمات المنصة من خلال الفيديو التالي👇

الخطوة الثانية: امتلاك مصدر جيد للزوار

بعد أن تنجح في اختيار المنتج أو الخدمة المتاحة التي تتعاقد على التسويق لها مقابل الحصول على عمولة عند إتمام الشراء من قبل عملاء عن طريق حساب الأفلييت الخاص بك.

يأتي الدور على عنصر آخر لا يقل أهمية عن اختيار المنتج، وهو امتلاك مصدر جيد للزوار.

يُقصد بامتلاك مصدر جيد للزوار أو المستهلكين، توافر مكان على شبكة الإنترنت يستحوذ على عدد كبير من الزوار يوميًا.

وقد يكون هذا المصدر، موقع ويب لمدونة أو متجر الكتروني أو صفحة على فيس بوك أو مجموعة على فيس، وقد يكون كذلك حساب على انستقرام أو سناب شات أو حتى تويتر أو موقع بينتريست الشهير.

المهم أن تكون أي وسيلة إلكترونية لديها حركة مرور كبيرة؛ بحيث تضمن وصول عملاء ومستهلكين مهتمين بما تسوق أو تروج له من منتجات أو سلع أو حتى خدمات.

وهذا العامل ضروري جدًا من أجل البدء والنجاح في البيع بالعمولة حتى يمكنك من خلاله التسويق والترويج للمنتج الذي قمت باختياره في الخطوة الأولى ومن ثم تحويل الزوار هؤلاء إلى عملاء رئيسيين لمنتجك الذي تعمل عليه.

وتساعدك منصة اكسباند كارت كذلك على تصميم متجر إلكتروني احترافي في 5 دقائق فقط يمكنك العمل من خلاله في التسويق بالعمولة.

🎉 وتقدم اكسباند كارت بمناسبة حلول الجمعة البيضاء تخفيضات على باقات الاشتراك لديها، لذا يمكنك البدء الآن والاستفادة من تخفيضات الجمعة البيضاء 2021 التي تقدمها المنصة.

تأتي الجمعة البيضاء بعروض وتخفيضات هائلة كل عام!

انشيء متجرك الآن مع اكسباند كارت واستفد من عروض الجمعة البيضاء 😍


 

👩‍💻 نصيحة خبراء اكسباند كارت

قبل أن تبدأ في استراتيجية التسويق بالعمولة الخاصة بك، عليك أن تحدد جمهورك أولًا وتفكر إلى من ستوجه رسالتك التسويقية، لتضمن نجاح الهدف المرجو منها.

الخطوة الثالثة: امتلاك الأدوات اللازمة لأداء عملك بنجاح.

نأتي بعد ذلك إلى عنصر هام للغاية يسهل كثيرًا من عملك في أي من مواقع التسويق بالعمولة أيًا كان نوعها أو أسلوب عملها، وهي امتلاك الأدوات التي تساعدك على أمور عدة في مهمة التسويق للمنتجات.

منها تلك الأدوات التي تساعدك بفاعلية كبيرة على تحسين محركات البحث حتى تضمن وصول العملاء المستهدفين الذين يبحثون بكلمات ذات صلة بما تروج له من منتجات وخدمات، وبالتالي تضمن تحقيق نسب مبيعات كبيرة.

ليس هذا وفقط، فهناك أدوات كثيرة ومتنوعة على حسب طبيعة عملك وكذلك أاستراتيجية التسويق الخاصة بك.

فعلى سبيل المثال، هناك أدوات خاصة بمتابعة العملاء وكذلك مراقبة وتحليل المنافسين لك في السوق التي تعمل بها علامتك التجارية.

وفيما يلي أهم وأبرز ما تحتاج إليه من أدوات،

أهم الأدوات لتسهييل عملك في مجال التسويق بالعمولة:

الربح من البيع بالعمولة,التسويق بالعمولة,تسويق بالعمولة,البيع بالعمولة,تسويق منتجات بالعمولة

1. أداة لعمل صفحات هبوط Landing Pages

واحدة من الأدوات التي سوف تحتاج إليها كثيرًا في عملك بأي نوع تسويق بالعمولة متاح، هي أداة متخصصة في صناعة وإنتاج صفحات هبوط خاصة بالعروض التسويقية التي تقدمها ضمن خططك التسويقية لزيادة المبيعات، والتي تُعرف بالـLanding Pages.

ويساعدك إنشاء صفحات الهبوط تلك في تحسين محركات البحث وسهولة الوصول إلى ما تقدمه من عروض تسويقية على المنتجات التي تحاول رفع حجم مبيعاتها.

وبالطبع هناك العديد والعديد من الأمثلة لتلك النوعية من الأدوات التي تساعدك بنجاح على إنشاء صفحات الهبوط أو صفحات الاستضافة، من أهمها أداة leadpages.

👩‍💻 نصيحة خبراء اكسباند كارت

لا تتردد في أن تتواصل مع أصحاب العلامة التجارية وفريق الدعم من أجل أن تتأكد من كافة المعلومات والموارد ذات الصلة قبل أن تبدأ في الترويج لما يقدمونه من منتجات أو خدمات

2. أداة متابعة وتحليل (Tracking) لنتائج الحملات الإعلانية

من الأدوات الهامة أيضًا، أدوات متابعة وتحليل نتائج الحملات الإعلانية المدفوعة التي تُجريها على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة أو على محركات البحث المختلفة التي تجذب مزيد من المستخدمين حول العالم.

وكذلك الأدوات التي تساعدك على متابعة وتحليل المنافسين الذين يبيعون منتجات مشابهة لما تحاول الترويج له لتحصيل العمولة.

والأدوات في هذا الشأن كثيرة ومتنوعة، فهناك عدد كبير منها يساعد بالفعل على تحليل النتائج الدقيقة لحملاتك الإعلانية، ولعل من أهم تلك الأدوات: Split Testing – Optimizely وكذلك “https://voluum.com”.

👩‍💻 نصيحة خبراء اكسباند كارت

المحتوى الجيد أهم وظيفية عند العمل في التسويق بالعمولة، لذا يجب أن يكون المحتوى الخاص بك عالي الجودة وقيم وملئ بالبيانات الترويجية السليمة والشفافة بعيدًا عن الكذب أو إدعاء ميزات غير موجود بالسلعة حتى لا تخسر جمهورك وسمعتك كمسوق بالعمولة

3. أداة لمشاهدة صفحات المعلنين غير المتاحة ببلدك

واحدة من أهم المهام الواجب القيام بها في البيع بالعمولة لأي معلن، معاينة صفحة المعلن هذا قبل الترويج لما يبيع من سلع أو منتجات أو خدمات.

فتلك المهمة تعد واحدة من الخطوات الضرورية بالفعل، من أجل التأكد من كونها تعمل بشكل صحيح أولاً، وللتأكد أنها صفحة جيدة وجذابة

وثانيا، يجب عليك كمسوق أن تقوم بعمل ذلك في كل عرض تقوم بتسويقه.

وهناك أدوات ممتازة يمكنها أن تساعدك بفاعلية شديدة في المهمة هذه، منها: “http://www.hsselite.com” تساعدك على مشاهدة صفحة العرض في الكثير من بلدان العالم.

👩‍💻 نصيحة خبراء اكسباند كارت

ابحث عن الأحداث والفاعليات والندوات التي تدور حول البيع بالعمولة من أجل أن تتبادل الخبرات وأحدث الممارسات ونصائح التسويق بالعمولة مع الأخرين.

4. أداة للاطلاع على حملات المنافسين

أخيرًا وليس آخرًا، أنت تحتاج كثيرًا إلى أداة يمكنك من خلالها الاطلاع على الحملات الإعلانية المدفوعة التي يطلقها المنافسين لك الذين يروجون لمنتجات وخدمات مشابهة لما تروج له بالفعل.

تلك الأدوات تساعدك كثيرًا في ان تسبق منافسيك بخطوات كثيرة وأن تتصدر المنافسة الشرسة في النهاية.

الآن، نعود لاستكمال العناصر التي تحتاج إليها لبدء عملك الخاص في الأفلييت ماركتينج أو البيع بالعمولة.

👩‍💻 نصيحة خبراء اكسباند كارت

لا تنشئ محتوى مزيفًا على الإطلاق، فالثقة من أهم عوامل نجاح عملك في مجال البيع بالعمولة فإذا فقد الجمهور الثقة بك فلن يهتم بمتابعتك مرة أخرى بل سيسبب لك المشاكل

من أهم الأدوات اللازمة لنجاح عملك باحترافية، هي تمكنك بالتسويق لنفسك بجدارة، لذا لا تفوت تحميل كتابنا المجاني “فن تسويق الذات وبناء العلامة التجارية الشخصية” لتتمكن من الحصول على أفضل فرص العمل في مجال التجارة عبر الإنترنت.


 

الخطوة الرابعة: وسيلة للدفع عبر الإنترنت

أخر تلك العوامل والخطوات المطلوبة من أجل البدء في البيع بالعمولة عبر الإنترنت هو امتلاك وسيلة فعالة للدفع على الإنترنت.

فهذه الوسيلة تمكنك من الدفع لحملاتك التسويقية والترويجية للمنتج الذي تعمل عليه، كما تمكنك كذلك من استلام عمولتك المتفق عليها عند توزيع الأرباح على كل بيعة تتم من خلالك أو عن طريق مجهواتك.

لذلك فإن هذا العنصر يعد عنصر ومقوم هام جدًا حتى تبدأ في عمل خاص بك كـ مسوق بالعمولة.

👩‍💻 نصيحة خبراء اكسباند كارت

العلاقات عامل آخر ضروري من أجل نجاح عملك في التسويق بالعمولة، لذا احرص على أن تكون لديك علاقات عمل رائع مع المؤثرين في المجال الذي تروج عنه، وبذلك تكسب قاعدة جمهورهم عند التحدث في أي فرصة عنك وعن منتجك.

ملخص الأفكار

مع التقدم التكنولوجي الرهيب والعولمة التي نعيشها الآن وتعدد أوجه وأشكال التجارة الإلكترونية حول العالم، أصبح الربح من المنزل أمر ممكن تحقيقه بدرجات عالية للغاية.

وهذا بناء على ظهور طرق ربح كثيرة ومتنوعة من الإنترنت، وكان التسويق أو البيع بالعمولة أكثرها فاعلية وانتشارًا.

وخلال هذه المدونة وضعنا الدليل الكامل للمبتدئين حول التسويق بالعمولة من البداية إلى الاحتراف.

وتناولنا خلال الدليل المفهوم الدقيق للتسويق بالعمولة، وعلاقته بالتجارة الإلكترونية، وكذلك تطرقنا إلى أهمية البيع بالعمولة بالنسبة للشركات والأفراد وما تحققه تلك العملية من مزايا وأهداف للطرفين “المعلن والمسوق”.

وخلال المقالات القادمة سوف نتحدث عن موضوعات أخرى متعلقة بالتسويق بالعمولة، على سبيل المثال أنواع التسويق بالعمولة، والشروط المطلوبة لبدء نشاطك في التسويق بالعمولة، وكذلك أنواع الشركات التي تتيح هذا النظام وغيره من الموضوعات المشيقة.

التجارة الإلكترونية لا تقف عند التسويق بالعمولة، فهناك العديد من الأشكال والأنواع التي تتيح لك العمل والربح من الإنترنت، يمكنك التعرف عليها من خلال كتابنا المجاني “التجارة الإلكترونية من البداية إلى الاحتراف”


 

إذا كنت مبتدئًا، فهل وجدت ما تبحث عنه حول التسويق بالعمولة في هذا المقال؟ وإذا كان الأمر كذلك، شاركنا أهم الفقرات التي استفدت منها؟

ولا تتردد في ترك أي من أسئلتك واستفساراتك في التعليقات وسوف نجيب عليها جميعًا… 😍

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

4 تعليق على “ما هو التسويق بالعمولة وكيف تربح من الافلييت حتى 900 دولار؟

  1. سلام عليكم
    عندي متجر تابع لمنصة اكسباند كارت اقدر ضيف التسويق بالعمولة كيف

  2. متاح العمل في التسويق بالعمولة في مصر؟ واقدر اكسب منه؟

كتابة رد